دعاء لا يرد قائله بإذن الله

دعاء لا يرد قائله بإذن الله
دعاء لا يرد قائله بإذن الله

دعاء لا يرد قائله بإذن الله، ذلك الدعاء الذي يسعى المسلم دائمًا ليعرفه كي يدعو الله تعالى به موقنًا بالإجابة، إنّ كل دعاء يكون القلب حاضرًا فيه والعين دامعة والروح خاشعة والنفس طامعة برحمة ربها لن يرد بإذن الله مهما كانت صياغته ومهما كان الكلام فيه، لكن لا بدّ من مقال تُجمع فيه بعض الأدعية الحسنة التي يرجو المسلم من الله إجابتها، وسيكون ذلك في هذا المقال.

دعاء لا يرد قائله بإذن الله

في الحديث عن دعاء لا يرد قائله بإذن الله لا بدّ من الكلام عن فضل الدعاء حيث إنّه من أفضل العبادات التي تقرب بين العبد وربه، لما فيها من إظهار الخضوع والخشوع لله تعالى، ويبين أهل العلم أن الدعاء ليس مشروطاً بصيغةٍ معينةٍ، أي ما من دعاءٍ مخصوصٍ بصيغةٍ محددةٍ للاستجابة، ولكننا نرجوا الله ونأمل باستجابة دعائنا، ومن جملة الأدعية:

  • اللهم إنّا نسألك بموجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، ألا تدع لنا ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا حاجةً لك فيها رضى إلا قضيتها، ولا عسراً إلا يسرته، ولا ضيقاً إلا أزحته، فإنك الغفور القادر على كل شيء.
  • اللهم يا معطي السائل ومجيبه، ومهيئ الخير ومسخره، أسألك بحق دينك القويم ورحمتك على نبيك الكريم وآله وصحبه أجمعين، أن تكرمني بكرمك، وتعطيني بعطائك، وتحيطني بمحبتك، وتهب لي من الرزق أوفره، ومن الخير أكثره، فإنك الرزاق الكريم.
  • يا سامعاً لدعائي، وعالماً بأمنياتي، أسألك وأنت القادر بما امتلكت من عظيم المقدرة، أن تداوي ما امتلكت نفسي من الألم، وتعيد للروح ارتياحها دونما سقم، وتهديني عافيةً وصحةً دونما انقطاعٍ للهمم، فإنك الشافي والمعافي والقادر ذو الكرم.

شاهد أيضًا: دعاء يوم الجمعة المستجاب للرزق

دعاء لا يرد قائله اللهم يا سامع الصوت

من أجمل عطايا الله لعباده نعمة عبادة الدعاء، ففيها التواصل المباشر مع الخالق الكريم في أي وقتٍ ومكانٍ، دون صيغةٍ مستجابةٍ محددة، ومن أوجه الدعاء الجميل:

  • اللهم يا سامع الصوت، ومالك الملكوت، أسألك لي ولعبادك، رحمةً واسعةً، ومغفرةً شاسعةً، وأن تشفي مريضنا، وترحم فقيدنا، وتكرم محتاجنا، وتقوي ضعيفنا، وتحسن حالنا، وتفرج كربنا، وتيسر أمرنا، فإنك الرؤوف الرحيم، العالم بعبادك ذو الفضل الكريم.
  • اللهم يا سامع الصوت، ومجيب السائل، وخالقاً لعبدك ومحدداً لساعة الولادة والموت، أيها الملك العدل، أسألك بحق كرمك على الأنبياء والمرسلين والأئمة الصالحين، أن تعز الإسلام والمسلمين، وتجعل القرآن ربيع قلوبنا، وطاعتك وخشيتك هدفنا، ومغفرتك ورحمتك غايتنا، وشفاعة نبيك الكريم أمنيتنا، اللهم ثبتنا على دين الإسلام فإنك مثبت القلوب ومقلبها.
  • اللهم يا سامع الصوت، وملبي النداء، ومجيب العبد، أسألك باسمك العظيم ورحمتك على نبيك الكريم ودينك الحنيف القويم، أن تصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وتصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وتصلح لي آخرتي التي فيها معادي، وتغفر لي ذنوبي وتستر عيوبي، وتفرج همومي، فإنك الغفار الستار.

شاهد أيضًا: دعاء خطبة الجمعة مكتوب

دعاء لا يرد مهما كان طلبك من الله

بالحديث عن دعاء لا يرد قائله بإذن الله فإنّ المسلم يسمو بالدعاء لما فيه من الطلب والتذلل للخالق الكريم، وقد ذكر لنا أهل العلم أن ما من دعاءٍ معينٍ مستجابٍ، وإنما على العبد أن يطلب من الله ويدعوه راجياً منه الإجابة، ولكن مما يمكن قوله:

  • أسألك اللهم وأنت المعطي، وأدعوك وأنت القادر، وأرجوك وأنت المعين، بحق خير الورى وحبيبك النبي الكريم، النبي محمدٍ شفيع العالمين الصادق الأمين، أن تكتب لي في كتاب حياتي المغفرة، وتجعل خاتمتي حسنة، وأخلاقي حسنة، وأعمالي حسنة، وألا تذقني من الحزن ذرة، ومن التعب قطرة، وتبارك لي في عمري وعملي وعلمي وأهلي وأولادي، فإنك الكريم.
  • يا من خلقت الأرض وهيئتها، وخلقت الحياة وأوجدتها، وخلقت السماء ورفعتها، أسألك بعظيم مقدرتك، ورفعة قدرك، أن تهيئ الخير والرزق لي في طرقات حياتي، وتكرمني برضاك ومغفرتك في عيشي ومماتي، وأن تبارك لي في عمري، وترحم ضعفي إذ كبرت، وتعينني على ذهاب صحتي إذ شُخت، فإنك القادر.
  • اللهم أدعوك وقد أحاطني التعب، وأنت المفرج، وكساني القلق، وأنت الميسر، بحق سعة رحمتك، وجميل مغفرتك، أن ترزقني سعادة الدارين دار الدنيا ودار الآخرة، وتزيح الهموم عن صدري، وتحلل عقدة أمري، فإنك مالك الفرج و التيسير.

شاهد أيضًا: دعاء لأمي المتوفية يوم الجمعة

دعاء لا يرد من سأل به

وأجمل ما في الدعاء أنه مطلق الصياغة، فلا نستطيع تحديد صيغة واحدة له، كي نرهنها باستجابته، وإنما ندعوا الله  بكل ما نريد ونلح في طلبه راجين منه الإجابة، ومن ذلك:

  • أسألك ربي وأنت مالك الإجابة، سؤالاً صادقاً من قلب عبدك المحتاج، بحق ما لديك من المقدرة والعطاء، أن تجعل الدنيا لي ولأهلي دار هناءٍ ونعيم، والآخرة دار سعادة وخلود، وأن تبعد عنا شقاء الدنيا وعذاب الجحيم، فإنك الغفور الرحيم.
  • يا رحمن يا رحيم، ويا غفور يا عليم، أسألك أيها القادر العظيم، أن تثبت قلبي على دينك، وتعينني على أمور دنياك، وتقيني العذاب في آخرتك، وتحميني من الفتنة والمرض والكرب والحزن والهم، وتجعلني من عبادك الراضين المرضيين الهادين المهديين.
  • اللهم أرجوك وأدعوك بحق اكرمك على الأنبياء الصالحين، وخير الخلق كلهم نبيك محمداً الأمين، والأئمة الأكرمين، أن تسترني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض بجميل سترك، وتكرمني حياً وترحمني ميتاً بجميل كرمك ورحمتك، فإنك الغفور الرحيم.

شاهد أيضًا: افضل دعاء في اخر ساعة من يوم الجمعة.. 5 شروط لإجابة الدعاء

شروط وآداب الدعاء

للدعاء آدابٌ وشروطٌ يجب مراعاتها، والعمل بها، كي نتأكد من صحة دعائنا، وتفصيل ذلك:

شروط الدعاء

من شروط الدعاء:[1]

  • الإخلاص: أيّ أن يصرف العبد دعاءه لله تعالى وحده لا شريك له، راجياً استجابته، طامعاً في رضاه ومنه قوله تعالى: {فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}.[2]
  • المتابعة: إذ تعد شرطاً أساسياً في كل العبادات لقوله تعالى: {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}.[3]
  • اليقين من إجابة الدعاء: وذلك يعود لكون الله مالك الملك، ومنه قوله تعالى: {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}.[4]
  • حضور الرغبة والرهبة والخشوع: فقد أثنى الله على سيدنا زكريا في آيات القرآن الكريم أثناء دعاءه لما أظهره من التضرع والخشية.

آداب الدعاء

ومن الآداب التي يجب مراعاتها أثناء دعائنا ومناجاتنا لله متضرعين له:[5]

  • الثناء على الله تعالى وحمده، والصلاة على نبيه الكريم، ومن ثم الدعاء: يبين أهل العلم وجوب الثناء على الله تعالى وحمده بما له من الأسماء الواردة في القرآن والسنة النبوية الشريفة، وأيضاً فإن الثناء على الله والصلاة على النبي مما جاء به الحديث النبوي، إذ يروي فضالة بن عبيد رضي الله، ما قاله النبي عندما دخل رجلٌ إلى المجلس، فصلى ودعا دون أن يبدأ بالثناء والحمد والصلاة على النبي، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: “عَجِلتَ أيُّها المصلِّي، إذا صلَّيتَ فقعَدتَ فاحْمَدِ اللَّهَ بما هوَ أَهْلُهُ، وصلِّ عليَّ ثمَّ ادعُهُ”.[6]
  • الوضوء: يعتبر الوضوء من الآداب الحسنة، إذ يجعل العبد مقبلاً إلى ربه بكامل طهارته، وقد ورد ذلك في السيرة النبوية الشريفة، إذ يروي أبو موسى الأشعري رضي الله عنه، ما فعله النبي قبل دعائه لعبيد بن عامر من وضوءٍ، ومن ثم ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: “اللهم اغفر لعبيد أبي عامر”.
  • استقبال القبلة: وذلك لما فيها من توجهٍ صادقٍ لله تعالى، غير أن النبي الكريم قد استقبل القبلة حينما دعا على كفار قريش.
  • رفع الأيدي أثناء الدعاء: يعد رفع اليدين من الآداب المهمة في الدعاء، ويبين أهل العلم أن رفع اليدين يرتبط بازدياد الحاجة والتضرع، ولذلك نجد رفع اليدين يطغى في دعاء الاستسقاء لعظم الحاجة وشدة التضرع.
  • استخدام الألفاظ الحسنة: يبين أهل العلم أنه ما من عباراتٍ محددةٍ للدعاء، وأن الداعي يملك حرية القول من استخدام الألفاظ الجميلة الحسنة، ويرجح أهل العلم استخدام الألفاظ المستخدمة في دعاء النبي الكريم.
  • تقديم عبادة أو عمل صالح قبل الدعاء: يبين أهل العلم الارتباط الوثيق ما بين العبادات والدعاء، إذ أن العبادة الصالحة أو العمل الصالح قبيل الدعاء يجعل الدعاء أكثر رجحاناً للاستجابة، ولذلك فإن الدعاء بعد الصلوات الخمس أرجى للإجابة.
  • خفض الصوت: وذلك لما فيه من دلالة على تذلل العبد وخضوعه لله تعالى.

شاهد أيضًا: دعاء يوم الجمعة للاصدقاء

أدعية قصيرة مستجابة

في دعاء لا يرد قائله بإذن الله يُمكن أن يقول المسلم:

  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا وارحمنا يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اغفر ذنوبنا ويسر أمورنا وفرج كربنا وهمومنا فإنك الغفار الرحيم.
  • اللهم سهل علينا عواقب الدنيا وبلاءها، وابعد عنا عذاب الآخرة وشقاءها فإنك المعين الغفور.
  • اللهم ارزقنا رزقاً حلالاً، وأولاداً أبراراً، وأصحاباً كراماً، وبارك لنا في أمورنا أيها السميع المجيب.
  • اللهم اغفر لي ما تقدم وما تأخر من الذنب، وابعد عني الحزن والهم والضيق والكرب.
  • اللهم اكتب لنا التوفيق في أمرنا، والبركة في عمرنا، والرزق والخير في عملنا، والنفع في علمنا، فإنك القادر.
  • اللهم اجبر قلوبنا المنكسرة، وأرواحنا المتعبة، وارزقنا سعادة تطول، وفرحة لا تزول، فإنك المعين.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال دعاء لا يرد قائله بإذن الله، وأتينا على ذكر مجموعة من الأدعية الحسنة وذكرنا ما هي شروط الدعاء وآدابه في الشريعة الإسلامية، كيف يُمكن للمسلم أن يتخذ من الدعاء وسيلة لردّ القضاء والقدر بإذن الله تعالى.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ al-maktaba.org، شروط الدعاء وموانع الإجابة في ضوء الكتاب والسنة، 08/12/2021
  2. ^ غافر، 14
  3. ^ الكهف، 110
  4. ^ يس، 82
  5. ^ al-maktaba.org، كتاب طريقك إلى الدعاء المستجاب، 08/12/2021
  6. ^ تخريج مشكاة المصابيح، ابن حجر العسقلاني، فضالة بن عبيد، 1/418، حسن كما قال في المقدمة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.