قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة.. 5 دروس مستفادة

قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة.. 5 دروس مستفادة
قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة

قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة، يبحث الآباء دائما عن قصص الأنبياء للأطفال، لما فيها من إفادة وموعظة فيأخذ الطفل منها القيم والمعلومات المفيدة التي تساعد في بناء شخصية وعقيدة  سليمة منذ الصغر، وفي هذا المقال سنسرد لكم قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة والتي تعد من أكثر القصص المليئة بالمواعظ والعبر، حيث وجب تعرف الاطفال عليها منذ الطفولة لكي يبتعدوا عن الأنانية، وأيضا من أجل معرفة ضرورة الالتزام بالصبر والتحلي بالثقة في الله عز وجل في تغيير أمورهم للأفضل .

قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة

ولكي نطرح قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة من أجل أطفالكم سوف نبدأ بالحديث عن ولادة سيدنا يوسف عليه السلام، حيث ولد سيدنا يوسف في أرض فلسطين، وكان يسكن فلسطين حينها قوم كنعان الذي يطلق عليهم الكنعانيين، وهذا لنسبهم إلى أبيهم كنعان، فسيدنا يوسف عليه السلام ابن نبي الله سيدنا يعقوب عليه السلام، فهو نبي ابن نبي.

رؤيا يوسف عيه السلام

وبدأت الحكاية عندما رأي في المنام سيدنا يوسف انه هناك أحد عشر كوكبا والشمس والقمر ساجدين له، وكان يوسف حينها محبب لدى أبيه عن إخوته الباقين.

فقال يوسف ليعقوب أبيه عن المنام الذي رآه، فلما سمع أبوه أمره بأن لا يخبر باقي الإخوة بمنامه، وهذا خوفا من الأب على أبنه يوسف عليه السلام من كيد إخوته لأنهم كانوا يحقدون عليه من حب أبيه الزائد له.

إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ. قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ” 4-5 سورة يوسف

شاهد أيضا: من هو النبي الذي ابتلعه الحوت

 كيد أخوة سيدنا يوسف

 كيد أخوة سيدنا يوسف
كيد أخوة سيدنا يوسف

ونستكمل قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة، حيث أنه ذات يوم استأذن الإخوة أباهم في أخد سيدنا يوسف عليه السلام معهم ليرتع ويلعب ووعدوه بأنهم سوف يحافظون عليه، ولكن في باطن هذا الطلب مكيدة كبيرة حيث نوا انهم سوف يلقوا به في البئر لكي ينتقموا منه، وقال سيدنا يعقوب عليه السلام لأبنائه انه يخاف أن يأكله الذئب اثناء اللعب، فرد الأبناء بأن هذا لا يمكن ان يحدث لكثرة عددهم وأنهم سوف يحافظون على يوسف عليه السلام.  فلما أذن الأب للإخوة أن يأخذوه، ذهبوا به.

وفي الصحراء، القوا سيدنا يوسف عليه السلام في البئر وأخذوا قميصه ووضعوا عليه دم كذب. ثم عادوا الى أبيهم بالقميص وقالوا أن يوسف عليه السلام قد أكله الذئب ومات، ولكن  يعقوب عليه السلام عرف بكذبهم حيث وجد أن القمص غير ممزق. الا أن سيدنا يعقوب عليه السلام لم يصدقهم.

خروج سيدنا يوسف من البئر

و في هذه الأحيان جاءت قافلة من البدو لترمي دلوها حتى تستخرج مياه شرب من ذلك البئر. وحينها فوجئوا بوجود سيدنا يوسف عليه السلام في البئر وفرحوا فرح شديد بذلك فأخذوه عندهم ليكون عبدا،ويبيعوه ببعض المال.

ثم بعد ذلك باعوه بالفعل بثمن رخيص جدا وزهدوا فيه، وبعدها اشتراه رجلا  صاحب مكانة كبيرة ولدية أموال كثيرة، وهو عزيز مصر، وكان لا ينجب، فأمر امرأته أن ترعاه واتخذه ولدا له.

شاهد أيضا: من اول من لبس السروال من الانبياء

سيدنا يوسف في منزل عزيز مصر

وتتوالى أحداث قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة، إذ استقر سيدنا يوسف عليه السلام في منزل عزيز مصر حيث كبر و نشأ هناك، و كان لسيدنا يوسف عليه السلام قصة شائكة في منزل عزيز مصر، فكبر يوسف وعرف عنه أنه شديد الجمال.

وفتنت زوجة العزيز بجماله وأحبته، وفي يوم راودته عن نفسه فرفض سيدنا يوسف عليه السلام طلبها لأنه يخاف من الله عز وجل ودعا الله تعالى أن ينجيه من هذه المعصية وقال أن السجن أحب له من أن يرتكب الفاحشة.

سجن يوسف عليه السلام

سجن يوسف عليه السلام
سجن يوسف عليه السلام

وتنتقل بنا قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة إلى فصل جديد، حيث رفض يوسف ما طلبته زوجة العزيز، فأعدت له مكيدة أدت الى إلقاءه في السجن ظلما، وقضى سيدنا يوسف عليه السلام في السجن سنوات كثيرة من الظلم والقهر، وخلال بقائه في السجن أشتهر بانه يستطيع أن يفسر الأحلام.

ففسر العديد من الأحلام لأصحابه داخل السجن ، ومنها نبوءة لساقي الملك، حيث بشره بأنه سينجو ويخرج من السجن، وتحققت نبوءته بالفعل، وجاء توضيح ذلك في القرآن الكريم في الآيات من 36 إلى 42 من سورة يوسف:

(وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ * قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ * وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ * يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ * مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ * يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ * وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ ﴾

شاهد أيضا: كم عدد ابناء الرسول واسمائهم من الذكور والإناث.. تعرف عليهم

رؤيا ملك مصر

ما زلنا مع قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة،  حيث خرج  ساقي الملك من السجن، رأي عزيز مصر في المنام أنه سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف، وأنه رأى أيضا سبع سنبلات خضر وسبع سنبلات أخرى يابسات، ثم طلب أن يأتوا بمن يستطيع تفسير هذا الحلم له، فأقترح ساقي الملك، صاحب سيدنا يوسف عليه السلام في السجن، عليه أن يرسله إلى السجن ليطلب من يوسف أن يفسر له الحلم وأثنى على قدرته في هذا الأمر.

وعندما جاء يوسف عليه السلام قال أنه سيأتي على مصر سبعة أعوام سوف يكثر فيها سقوط الماء والأمطار وبعدها سوف يأتي سبعة أعوام أخرى لن تسقط فيها الأمطار وسيعم الظمأ والقحط وقال أيضا أنه عليهم بتجهيز الاحتياجات والأطعمة وحفظ الماء والطعام من سنوات الخير لكي ينفعهم في سنوات القحط والظمأ.

براءة يوسف عليه السلام

وكما قضى الله على يوسف عليه السلام السجن، كتب له البراءة والملك والمكانة، كما سيتضح تعويض الله تعالى لسيدنا يوسف في  قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة في الفقرات القادمة.

أعجب عزيز مصر بقدرة يوسف الصديق عليه السلام الرائعة على تأويل الأحلام وأعاد النظر في قصة سجنه.حتى ظهرت براءة يوسف عليه السلام واعترفت زوجة العزيز أنها راودته عن نفسه واستغفرت لذنبها.ثم جعل الملك يوسف عليه السلام مسؤول عن اقتصاد مصر ، وعينه “عزيزا” . كما جعله مسؤولا عن تجهيز السنوات القادمة من أجل القحط والجفاف.

وخلال هذه الفترة اثناء تمكين يوسف عليه السلام من الحكم والاقتصاد، حدثت مجاعة في بلاد كنعان. وهي بلاد أهل سيدنا يوسف عليه السلام وإخوته،  فجاء أخوة يوسف عليه السلام إلى مصر ليأخذوا بضع من القمح والحبوب.

لقاء يوسف عليه السلام بإخوته

نواصل سرد أحداث قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة،  شاء الله تعالى أن يلتقي الإخوة بأخيهم فيعرفهم وهم لا يعرفونه.  وذلك عندما جاء الإخوة لأخذ القمح، إذ عرفهم يوسف عليه السلام فورا ولكنهم لم يعرفوه.

ثم اشترط  يوسف عليه السلام عليهم أن يحضروا  أخاهم من أبيهم، الذي يكون أخ شقيق لسيدنا يوسف عليه السلام من أبيه سيدنا يعقوب عليه السلام وأمه واسمه بنيامين. وذلك لكي أن يعطيهم القمح والطعام في المرة القادمة.

فرجع إخوة يوسف على بلدهم كنعان واستأذنوا أباهم أن يأخذوا الأخ إلى عزيز مصر، وأمرهم أبوهم ألا يدخلوا من باب واحد ولكن يدخلوا من أبواب متفرقة، خوفا عليهم من الحسد.

شاهد أيضا: قصة سيدنا لوط مختصرة.. 5 دروس مستفادة

مكيدة يوسف لإبقاء بنيامين

وعندما وصلوا الى يوسف ومعهم أخاه، عرّف نفسه لأخيه بنيامين.  ودبّر أمرا معه لكي يبقيه معه في مصر، فأمر حاشيته بوضع مكيال الملك الذهب في أمتعة أخيه، وقبل انطلاق الإخوة إلى بلاد كنعان ، صاح  الجنود وقالوا أنهم يفقدوا صواع الملك.

(وَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَخَاهُ قَالَ إِنِّي أَنَاْ أَخُوكَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ. فَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ)

وبعد تفتيش الوافدون جميعا  وجد الجنود الصواع كان في متاع  بنيامين، بذلك استطاع يوسف أن يبقي أخيه معه ، وعادت قافلة الإخوة إلى بلاد كنعان دون الأخ الأصغر.

لقاء أسرة يوسف عليه السلام وتفسير رؤياه

نتابع معكم آخر فصول قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة ، فلما عاد الإخوة الى كنعان وقالوا ليعقوب عليه السلام أن ابنه سرق صواع الملك وتم حبسه في مصر، حزن والده سيدنا يعقوب عليه السلام حزنا كبيرة وأخذ يبكي حتى ابيضت عيناه من كثرة البكاء، أي أصبح يعقوب عليه السلام ضريرا لا يرى.

لذلك عاد الأخوة مرة أخرى الى يوسف ليخبروه بحال أبيهم ويرجونه أن يسمح لهم باصطحاب أخيهم .

حينها كشف يوسف عليه السلام عن نفسه لإخوته ثم ذكرهم بالذنب الذي ارتكبوه في حقه منه سنوات كثيرة، وأرب  الإخوة عن ندمهم اشد الندم وطلبوا من  يوسف عليه السلام أن يسامحهم.

ثم أمر يوسف عليه السلام إخوته بأن يأخذوا قميصه ويلقوه علي وجه أبيه الذي اصبح ضريرا من الحزن عليه هو وأخيه. ومن ثم يشفيه الله تعالى ويعيد إليه بصره.

وبعدها يأتون  جميعا ومعهم سيدنا يعقوب عليه السلام وجميع أهله إلى مصر.

فَلَمَّا أَن جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ

وهو ما حدث حيث قدموا جميعا إلى سيدنا يوسف، ورفع أبويه على العرش وسجد إخوته فتحققت رؤيا سيدنا يوسف عليه السلام.

فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ. وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

الدروس المستفادة من قصة سيدنا يوسف للأطفال

بعد أن تناولنا قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة ، نقدم لكم أهم الدروس المستفادة منها:

  1. أهمية العدل بين الأبناء وخطورة تمييز بين أحد منهم؛ حيث يولد الكراهية المدمرة.
  2. أن الحق سيظهر يوما ما حتى ولو طالت السنوات.
  3. التأكيد على ضرورة اتقاء حرمات الله والتمسك بالفضيلة مهما كانت الضغوط.
  4. أهمية الاستعانة بالله تعالى وتعظيم الخوف منه في العسر واليسر وأيضا يفوض الأمور كله لله.
  5. تعظيم قيم التسامح والعفو عمن أساء إلينا.

عرض موقع تصفح قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة، حيث أوضحنا رؤيا يوسف عيه السلام وكيف كان كيد أخوة سيدنا يوسف له، ثم خروج سيدنا يوسف من البئر.  وأوضحنا جانب من حياة سيدنا يوسف في منزل عزيز مصر، وبعدها قصة سجن يوسف عليه السلام ظلما.

ثم تناولنا رؤيا ملك مصر و براءة يوسف عليه السلام وخروجه من السجن، وتناولنا لقاء يوسف عليه السلام بإخوته ثم مكيدة يوسف لإحضار وإبقاء أخيه بنيامين معه، وكذلك لقاء أسرة يوسف عليه السلام وتفسير رؤياه.  وأخيرا، قدمنا بعض الدروس المستفادة من قصة سيدنا يوسف للاطفال مكتوبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.