مقدمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان 2022

مقدمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان 2022
مقدمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان 2022

مقدمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان 2022 من المقدمات التي ترتقي إلى الواجهة مع اقتراب قدوم شهر رمضان المبارك، ففي المدارس العربية عامّة هنالك فقرة إذاعة مدرسية مهمة للتلاميذ ليعبروا فيها عن آرائهم وتطلعاتهم وينثروا إبداعهم، وفي هذا المقال هنالك وقفة مع إذاعة عن شهر رمضان المبارك، إضافة للإضاءة على بعض الأمور الأخرى التي تتعلق بمسألة الإذاعة المدرسية.

مقدمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان 2022

حضرة المدير الموقر،  والسادة أعضاء الهيئة الإدارية

المعلمون الأكارم، زملائي وإخوتي الطلبة:

نبدأ صباحنا اليوم ببركةٍ لا مثيل لها، وسعادةٍ لا حصر لها، إذ أعلن شهر الصوم والغفران حلوله، حاملاً معه الخير الكثير والأجر المضاعف.

فمن آيات الله ورحمته أن أوجد لنا شهراً يزورنا في كل عامٍ ليبشرنا بإن أبواب الجنة قد فُتحت، فالذنب فيه مغفورٌ، والثواب مضاعفٌ، وكثرة العبادة محببةٌ، ولذلك سنخصه اليوم بحديثنا الذي مهما طال أو كثر، فلم ولن يعطه حقه في الوصف وذكر فوائده وفضائله وشمائله.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية متكاملة عن رمضان 2022

اذاعة مدرسية عن قدوم شهر رمضان

المعلمون الأعزاء، زميلاتي وزملائي الطلبة والطالبات:

نستقبل صباحنا اليوم وقد ارتسمت البسمات على وجه الزمن، واعتلت الضحكات ثغر الأوقات، إذ أعلن شهر رمضان قدومه وحلوله.

ذلك الشهر الذي خصه الله بفضائل عظيمةٍ وبركةٍ كثيرةٍ، إذ فرضت فيه عبادة الصيام القائمة على تطهير النفس من شهواتها عبر تعوديها الصبر، فضلاً عن كون ليلة القدر المباركة جزءاً من أحد ليالي الأيام العشر الأواخر منه.

فأهلاً بهذا الشهر الكريم، ومقامه العظيم، وثواب العبادات المشابه للبحر في الكرم، وأهلاً بخيره الواسع، وأجره الشاسع، وسكينة النفس الباعثة للقوة والمحفزة للهمم.

شاهد أيضًا: بحث عن كيف نستقبل رمضان

اذاعة مدرسية عن شهر رمضان

أقبل شهر الصيام ناشراً طيب المغفرة، ونفحات الثواب، ومسك استجابة الدعاء، ولذلك سيكون موضوع إذاعتنا لليوم لعلنا نذكر بعض خصاله ضمن فقراتنا.

فقرة القرآن الكريم عن شهر رمضان

ذُكر شهر رمضان في القرآن الكريم في آيةٍ واحدةٍ ضمن سورة البقرة، وقد بينت رفعة مكانته وعلو مقامه، إذ أنزل الله كتابه القويم في أيامه المباركة وتحديداً في ليلة القدر المعروفة بفضلها.

كما أنها تشير إلى فرض الله لعبادة الصيام في شهره الفضيل، وذلك في قوله تعالى:

{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَ ٰكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}.[1]

كما  ذكر الصيام في عدة آيات من القرآن الكريم، لتكون آيات سورة البقرة المبينة لأحكام الصيام وشؤونه أبرزها على الإطلاق، وذلك ما جاء في قوله تعالى:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَىٰ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَ ٰتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.[2]

فقرة الحديث النبوي عن شهر رمضان

زخرت السيرة النبوية العطرة بالحديث عن شهر رمضان وفضل صومه، والثواب العظيم الذي يجزيه الله للصائم، ومن ذلك قوله تعالى في الحديث القدسي الذي يرويه عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ؛ فإنَّه لي، وأَنَا أجْزِي به، والصِّيَامُ جُنَّةٌ، وإذَا كانَ يَوْمُ صَوْمِ أحَدِكُمْ فلا يَرْفُثْ ولَا يَصْخَبْ، فإنْ سَابَّهُ أحَدٌ أوْ قَاتَلَهُ، فَلْيَقُلْ: إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ. والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسْكِ. لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ”.[3]

وقد أشار النبي الكريم إلى عظمة الجزاء وسعته في رمضان للصائم المؤمن المخلص لقيام رمضان، في قوله: “مَن صامَ رمضانَ وقامَهُ ، إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ ، ومَن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ”.[4]

فقرة خواطر عن شهر رمضان المبارك

لشهر الصيام فضل عظيم لا ينتهي، وأثر عميق في القلب وشغافه لا يزول، فمن الطبيعي أن تخط الأقلام فيه أجمل العبارات، ومن ذلك:

  • ورمضان للمرء معلمٌ رحيم، إذ يعلمه الابتعاد عن كل ضرٍّ أو شرٍّ، ويمنحه فرصة التوبة وأجرها المضاعف العظيم.
  • تزدان الدنيا بحلوله، وتتباهى الأيام بقدومه، وتتزين الأوقات بمجيئه، فشهر رمضان لسعادة الزمن والناس عنوان.
  • أهلاً بأيام السكينة، وساعات الهدوء والراحة، شهر رمضان الباعث في النفس الطمأنينة.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية مميزة للمرحلة الثانوية

فقرة هل تعلم عن شهر رمضان المبارك

فيما يأتي مزيد من المعلومات القيمة حول شهر رمضان المبارك من خلال فقرة “هل تعلم” المميزة، وفيها:

  • هل تعلم أن شهر رمضان هو الشهر التاسع بين الأشهر الاثني عشر في التقويم الهجري، فيسبقه بذلك شهر شعبان ويليه شهر شوال.
  • هل تعلم أن الله قد فرض الصيام في شهر رمضان في السنة الثانية للهجرة.
  • هل تعلم أن عدداً من الأحداث التاريخية الإسلامية الهامّة قد جرت في شهر رمضان كفتح مكة في العشرين من شهر رمضان في السنة الثامنة للهجرة، وغزوة بدر الكبرى في السابع عشر من شهر رمضان في السنة الثانية للهجرة.

شاهد أيضًا: خاتمة اذاعة مدرسية مميزة ومثيرة

فقرة سؤال وجواب عن شهر رمضان المبارك

طرحنا العديد من المعلومات حول الشهر الكريم، لنقدم لكم فرصة الاستنتاج من خلال الأسئلة التالية التي سنطرحها عليكم، علماً بأننا سنزودكم بالإجابات الصحيحة بعد طرح السؤال بدقيقتين:

  • السؤال: ما سبب تسمية شهر رمضان بهذا الاسم؟

الجواب: تعددت آراء أهل العلم حول السبب الكامن وراء تسمية رمضان باسمه، فمنهم من قال إنّه مشتقٌ من الرمض، والتي تعني شدة الحرارة؛ إذ صادف مجيئه في الجاهلية الأيام الحارة، ومنهم من يقول إن تسميته مشتقةٌ من كونه يرمض الذنوب أي يحرق الذنوب وينهيها عن طريق العمل الصالح.

  • السؤال: ما هي الشعائر الدينية التي يمتاز بها شهر رمضان دون غيره؟

الجواب: إن صلاة التراويح التي تتم بعد صلاة العشاء من الشعائر الدينية التي ينفرد بها شهر الصيام، بالإضافة إلى زكاة الفطر التي يُخرِجها المسلمون قبل بداية عيد الفطر.

  • السؤال: ما هي المظاهر الاجتماعية التي يمتاز بها شهر رمضان دون غيره؟

الجواب: يتفرد شهر الصيام بوجود مهنة المسحراتي التي كادت نتيجة التطور الزماني أن تختفي، بالإضافة إلى انتشار موائد الإفطار العامة في الساحات، وتزيين الطرقات بالفوانيس الرمضانية وقيام الأهل والأقارب بالعزائم وغيرها الكثير.

فقرة شعر عن شهر رمضان المبارك

تناول الشعراء في موضوعاتهم الشعرية عبر الزمن شهر رمضان، إذ تأثروا بطبيعة مجتمعهم الإسلامي.

فنراهم تارةً يتحدثون عن حلول شهر رمضان واصفين إياه بأجمل العبارات، ومنه ما قاله الشاعر ابن حمديس:[5]

قلتُ والنّاس يرقبون هلالاً
يشبه الصبّ من نحافةِ جِسْمِه

من يكنْ صائماً فذا رمضانٌ
خَطّ بالنّور للوَرى أوّلَ اسمِه

وأيضاً ما قاله الشاعر المعاصر عبد العليم فرج حسين واصفاً شهر الصيام:[6]

إليكَ بَرِيدُ الشَّوقِ يَحنُو ويَعتِبُ
وكم عاتبٍ يَرجو الوِصالَ ويَرقُبُ

وأهواكَ، حتّى لا يَطيبُ بِناظرِيْ
سِواكَ، وهل يُرجَى سِواكَ ويُرغَبُ

تَغِيبُ زمانًا، ثم تأتيْ سُوَيعةً
وتَمضي إلى درب الغياب وتَذهَبُ

فلا أنتَ ذو اَمْرٍ فتَبقَى على المَدَى
ولا أنا ذو صَبرٍ، ولا الشَّوقُ يَنْضَبُ

ولستُ بِنَاهٍ عنكَ قلبي، ولو غدا
على النّار يُحْمَى، أو على الجَمْر يُقْلَبُ

وتارةً أخرى يشيرون إلى السلوكيات السلبية التي يفعلها الناس خلال هذا الشهر الكريم، ومنه ما قاله الشاعر العراقي معروف الرصافي:[7]

أكبَّ على الخِوان وكان خِفّا
فلمّا قام أثقله القيام

ووالَىِ بينها لُقماً ضِخاماً
فما مَرِئت له اللُقم الضخام

وعاجَل بلعَهنّ بغير مضغ
فهنّ بفيه وضع فالْتهام

فضاقّت بطنه ِشبعا وشالت
إلى أن كاد ينقطع الحزام

فأرسلت اللحاظ إليه شَزْراً
وقلت له روَيدك يا غلام

أرى اللقمات تأخذها حلالاً
فتدخل فاك وهي به حرام

قد انتضدت بجوفك مُفردات
تخلَّل بينها الداء العُقام

أتزدرد الطعام بغير مضغ
على أيام صحتك السلام

فلا تأكل طعامك بأزدراد
معاجلةً فيأكلَك الطعام

ألا أن الطعام دواء داء
به ابتُليَت من القِدم الأنام

فداوِ سَقام جُوعك عن كَفاف
فأكثار الدواء هو السَقام

وما أكل المطاعم لالتِذاذ
ولكن للحياة بها دوام

طعام الناس أعجب ما أحبّوا
فمنه حياتهم وبه الحِمام

يقودهم الزمان إلى المنايا
وما غير الطعام لهم زمام

وأعجب منه أن الناس راموا
تنَوُّعه ألا بئس المرام

إذا أستَعصى القَفار عليك أكلاً
كفاك من القَراح له أدام

حَذارِ حذار من جَشَع فإني
رأيت الناس أجْشعها اللئام

وأغبى العالمين فتىً أكول
لفِطنَتِه ببِطنَتِه انهزام

ولو أني استطعت صيام دهري
لصمت فكان دَيدَنيَ الصيام

ولكن لا أصوم صيام قوم
تكاثر في فُطورهم الطعام

إذا رمضان جاءهم أعَدُّوا
مَطاعم ليس يُدركها انهضام

فإن وضح النهار طَوَوا ِجياعاً
وقد نهِموا إذا اختلط الظلام

وقالوا يا نهار لئن تُجِعنا
فإن الليل منك لنا انتقام

وناموا مُتْخَمين على امتلاء
وقد يتجَشّؤُون وهم نيام

فقل للصائمين أداء فرض
ألا ما هكذا فُرض الصيام

فقرة حكم متنوعة عن شهر رمضان المبارك

يحمل شهر رمضان بين دفتيه حكماً وفوائد عظيمة، ومن العبارات التي تشير إلى تلك الحكم:

  • اخلع عباءات الذنب عند بابه، والبس أثواب الاستغفار إذ حلّ، فرمضان يمحي الذنوب ويضاعف أجر التعبد كثر أو قلّ.
  • ارفع درجتك بكثرة العبادة في رمضان، وودع ذنبك فيه، فإنه شهر الرفعة والغفران.
  • كن ممثلاً لصيام العقل والروح الذي يقدمه لك شهر رمضان طوال العام، فغاية رمضان ليست في اختبار صيامك المؤقت في أيامه بل في تهذيب خُلقك طوال الأيام.

شاهد أيضًا: مقدمة اذاعة مدرسية تبهر المعلمين

فقرة أقوال مأثورة عن شهر رمضان المبارك

ومن الأقوال المأثورة عن الشهر الكريم:

  • علي الطنطاوي: “ورمضان نور على المآذن ونور في القلوب، ورمضان صوم عن الطعام وصوم عن الحرام”.
  • جلال الدين الرومي: “رمضان، إنَّ كل صباحٍ منه عيد وكل ليلةٍ منه قدر”.
  • علي الطنطاوي: “إن كانت الحياة تنازعاً على الحياة فهذا الشهر إدراك لسرّ الحياة، وإن كان العمر كله للجسم فهذا الشهر للروح، وإن كانت الدنيا للتناحر والخصام فهذا الشهر للحب والوئام”.

فقرة عبارات عن شهر رمضان المبارك

ومن العبارات التي نستطيع استخدامها للتعبير عن مكانة شهر الإسلام، أو للتهنئة بقدوم الشهر الفضيل:

  • شهر رمضان للعام كالثمرة الناضجة للشجرة، إذ فيه الأمل ببشرى وصوله وحلوله، وفيه الخير الكثير وإشباع الحاجة لقاطفها.
  • إنه الشهر الذي يغسل قلوبنا بماء فضائله، فينقي الروح من شوائبها، والنفس من ذنوبها، ليعود المرء طفلاً في نقائه وصفائه.
  • ربَّ شهرٍ بالكرم متسم، وفي أوقاته الخير مرتسم، وفيه القلوب تودع أحزانها وتبتسم.

شاهد أيضًا: كلمة عن المولد النبوي للاذاعة المدرسية

خاتمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان 2022

وفي ضوء ما تقدم ذكره نجد أن شهر رمضان كريمٌ في عطاياه، ومغدقٌ في فضله، ومعطاءٌ في نفعه، ولذا يجب علينا اغتنام أوقاته، بل ثوانيه حتى بكثرة العبادات وعزم النية على التوبة، كما يجب علينا أن نغتنمه لنكون أكثر إنسانيةً وخلقاً عبر الشعور بالآخرين فنقدم لهم ما نستطيع من الصدقات.

وبذلك زملائي الأعزاء نكون قد وصلنا إلى ختام إذاعتنا لليوم، راجين المولى بأن نكون قد حققنا الفائدة النافعة لنا ولكم، وكل عامٍ ونحن وإياكم بألف خير، نلقاكم غداً بإذن الله.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن المولد النبوي الشريف كاملة

كلمة عن شهر رمضان

السادة الحضور الأعزاء:

تفصلنا أيام قليلة عن حلول الشهر الذي يماثل الربيع في جماله، والمطر في خيره، والبحر في عطائه، ذلك الشهر الذي يغسل القلوب من أوجاعها، والروح من آلامها، والنفس من اضطرابها، ألا وهو شهر رمضان شهر المن والبركات، ولذلك ستتزين أوقاتنا اليوم بذكر فضائله وفوائده.

كلمة مدرسية عن رمضان

المدير المحترم والمعلمون الأفاضل

أعزائي الطلبة:

ها قد هلَّ هلال شهر الصوم والبركات، وأعلن حلوله فاتحاً أبواب المغفرة التي لا تُغلق، وأبواب الدعاء الذي لا يُرد، وأبواب الجزاء الذي لا سعة له.

فشهر رمضان قدوة الأوقات والمثل الأعلى للأشهر في بركاته وفضائله، إذ أنزل فيه القرآن، كتاب الله القويم، وضمت أيامه بين دفتيها خير الليالي على الإطلاق ليلة القدر الفضيلة، ولذلك ينبغي لنا اغتنام أوقاته بجميل الدعاء، وكثرة العبادات، فإنه الفرصة الأمثل للتوبة والهداية.

مقدمة اذاعة مدرسية عن الصوم

السيد مدير المدرسة المحترم

أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية الأفاضل

زملائي وزميلاتي الطلبة الأعزاء:

نتحدث اليوم عن الركن الرابع من أركان الإسلام، وأحد أهم دعائم الإيمان ألا وهو عبادة الصيام، والصيام لغةً يعني الإمساك، فيدع الناس الطعام والشراب من طلوع الفجر حتى غروب الشمس.

وتتسع دائرة الصيام لتشمل الجانب الروحي والجسدي والنفسي، إذ يهذب النفس ويعودها الصبر بتركها لشهواتها ورغباتها، ولذلك سيكون الصوم عنوان إذاعتنا اليوم، لعلنا نستطيع ذكر بعض فوائده ومناقبه.

مقدمة حفل عن شهر رمضان

السادة الحضور الأكارم:

أتى شهر الروح للإنسان، الشهر الذي ننتظره طوال العام، ففيه يعود الإنسان كيوم ولادته، نقياً من شوائب الدنيا، صافياً من كل ذنبٍ، بعيداً عن كل سوء، ذلك الشهر الذي ميزه الله بفريضة الصيام، ونزول القرآن، ألا هو شهر رمضان المبارك.

شاهد أيضًا: إذاعة متكاملة عن اليوم العالمي للمعلم

مقدمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان مكتوبة

المعلمون الأكارم

الطلبة الزملاء الأفاضل:

جاء الكريم الذي لا حصر لمناقبه، المبارك الذي لا انتهاء لشمائله، ذو الخير الذي لا انتهاء لفوائده، شهر رمضان قد ابتسمت الأوقات إذ حلَّ، وهدأت الأرواح إذ هلَّ، واطمأنت القلوب إذ أتى وطلَّ، ونظراً لأهميته ومكانته العالية الرفيعة سنخصص اليوم أوقاتنا الإذاعية بفقراتها المتنوعة لذكره، راجين المولى أن نحقق الفائدة النافعة.

مقدمة عن شهر رمضان

تعددت صور الرحمة الإلهية وتنوعت ليكون شهر رمضان أعظمها على الإطلاق، ذلك الشهر المُطهِر للنفس، والمُذهٍب للذنب، والمُبعِد للآثام ووساوس الشيطان، فما أعظمه من شهرٍ وما أكرمه من وقتٍ، فإنه يقدم لنا فرصة الولادة من جديد في كل عام، إذ تثقلنا الحياة وشهورها بالهموم والآلام، ليأتي رمضان ويعيدنا كالثوب الأبيض المنقى من الدنس.

شاهد أيضًا: كلمة عن يوم المعلم للاذاعة المدرسية كاملة ومكتوبة 2021

وإلى هنا يكون قد تم مقال مقدمة اذاعة مدرسية عن شهر رمضان 2022 بعد الوقوف على مقدمة إذاعة مدرسية وإذاعات أخرى مختلفة تدور كلها حول شهر رمضان المبارك.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة البقرة، الآية: 185
  2. ^ سورة البقرة، الآية: 183 - 184
  3. ^ صحيح البخاري، أبو هريرة، البخاري، 1904، حديث صحيح.
  4. ^ صحيح الترمذي، أبو هريرة، الألباني، 683، حديث صحيح.
  5. ^ aldiwan.net، قلت والناس يرقبون هلالا، 27/03/2022
  6. ^ islamway.net، قصيدة: [إِلَيك يا شهر الصيام]، 27/03/2022
  7. ^ aldiwan.net، أكب على الخوان وكان خفا، 27/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.