أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية هي من أهم ما يحتاجه المسلم من أدعية وأوراد كلّ يوم حتى يكون على صلة دائمة بالله تعالى، وبذلك يستذكر قوة الله -تعالى- وحفظه وأمانه للناس، وفي هذا المقال سوف يكون هنالك وقفة مع مجموعة من الأذكار للصباح والمساء وطرفي النهار وأذكار النوم ونحوها، إضافة إلى الوقوف على أهمية أذكار الصباح والمساء وفوائدها ونحو ذلك.

أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

أذكار الصباح والمساء كثيرة جاءت، منها ما جاء في القرآن الكريم ومنها ما جاء في السنة النبوية، ومن تلك الأذكار:

أذكار الصباح خاصة

من أبرز أذكار الصباح ما يأتي:

  • “أستَغفر الله”. مئة مرة.
  • “سبحانَ الله وبحمدِهِ عددَ خلقِهِ ورِضا نفسِهِ وزِنةَ عرشِهِ ومدادَ كلماتِهِ”. ثلاث مرات.
  • “أصبحنا على فطرةِ الإسلامِ، وكـلمةِ الإخلاص، ودين نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم وملَّةِ أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين”.
  • “اللهمَّ بكَ أَصْبَحْنا، وبكَ أمْسَيْنا، وبكَ نَحيا، وبكَ نَموتُ، وإليكَ النُّشورُ”.
  • “أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمدُ لله، ولا إلهَ إلا الله وحدَهُ لا شريكَ له، لهُ الملكُ وله الحمدُ وهو على كلّ شيءٍ قديرٌ، ربِّ أسأَلُك خيرْ ما في هذا اليوم وخيرَ ما بعدَه، وأعوذُ بك من شرِّ ما في هذا اليوم وشرِّ ما بعدَه، ربِّ أعوذُ بك مِن الكَسَلِ وسوءِ الكِبَر، ربِّ أعوذُ بكَ مِن عَذابٍ في النَّارِ وعذابٍ في القَبرِ”.
  • “أصبحنا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفًا مسلمًا وما كان من المشركين”.

أذكار المساء خاصة

من أبرز أذكار المساء ما يأتي:

  • “أعـُوذُ بكـلِمَاتِ اللهِ التَّامَّات من شرِّ ما خلَقَ”.
  • “اللهمَّ بكَ أَمْسَينا، وبكَ أَصْبَحنا، وبكَ نحْيا، وبكَ نَموتُ، وإليكَ المصيُر”.
  • “أمْسَينا وأَمْسى الملكُ لله، والحمدُ لله، ولا إلهَ إلا الله وحدَهُ لا شريكَ له، لهُ الملكُ وله الحمدُ وهو على كلّ شيءٍ قديرٌ، ربِّ أسأَلُك خيرْ ما في هذهِ اللَّيلةِ وخيرَ ما بعدَها، وأعوذُ بك من شرِّ ما في هذه الليلةِ وشرِّ ما بعدَها، ربِّ أعوذُ بك مِن الكَسَلِ وسوءِ الكِبَر، ربِّ أعوذُ بكَ مِن عَذابٍ في النَّارِ وعذابٍ في القَبرِ”.

أذكار طرَفي النهار

من الأذكار التي يكرر المسلم قولها في الصباح وفي المساء ما يأتي:

  • “اللهمّ عَافِنِي في بَدَنِي، اللهُمَّ عَافِنِي في سَمعِي، اللَّهُمَّ عِافِنِي في بصَري، لا إلهَ إلا أنتَ، اللَّهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الكُفْرِ وَالفَقْرِ اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ لا إلهَ إلا أَنْتَ”. ثَلاثاً حِينَ يصْبحُ وثَلاثاً حِينَ يمسِي.
  • قوله تعالى: {اللهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[1] مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • قوله تعالى: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}.[2] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • قوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[3] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • قوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.[4] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمدُ، وهو على كلَّ شيءٍ قدير”. مئة مرة حين يُصبح ومئة مرة حين يُمسي.
  • “سبحان الله”. مئة مرة قبل طلوع الشمس ومئة مرة قبل غروبها.
  • “الحمد لله”. مئة مرة قبل طلوع الشمس ومئة مرة قبل غروبها.
  • “لا إله إلا الله”. مئة مرة قبل طلوع الشمس ومئة مرة قبل غروبها.
  • “الله أكبر”. مئة مرة قبل طلوع الشمس ومئة مرة قبل غروبها.
  • “سُبحَانَ الله العَظيمِ وبِحمدِهِ”. مئة مرة حين يصبح ومئة مرة حين يمسي.
  • “لا إله إلاّ اللهُ وحدَه لا شريكَ له، له الملكُ وله الحمْدُ، يُحيي ويُميت وهو على كُلّ شيء قديرٌ”. عشر مرات حين يُصبح وعشر مرات حين يُمسي.
  • “بِسمِ الله الذِي لا يَضُرُّ مَعَ اسمِهِ شَيءُ في الأرْضِ ولا في السَّماءِ وهوَ السَّميعُ العليِمُ”. ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • “اللهمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ العافَيَةَ في الدُّنيا والآخِرَةِ، اللهمَّ أَسأَلُك العفوَ والعافِيةَ في دِيني ودُنْيايَ، وأَهْلي ومالي، اللهمَّ اسْتُرْ عَوْراتي وآمِن رَوْعاتي، اللهمَّ احفَظْني مِن بين يدَيَّ ومِن خَلْفي، وعَن يميني، وعن شِمالي، ومِن فَوْقي، وأَعوذُ بعَظَمتِكَ أَنْ أُغْتالَ مِن تَحْتي”. حين يصبح وحين يُمسي.
  • “اللهمَّ عالِمَ الغيبِ والشَّهادَةِ، فاطِرَ السَّماواتِ والأرضِ، ربَّ كلِّ شيءٍ ومليكَهُ، أَشهدُ أَنْ لا إلهَ إلا أنت، أَعوذُ بكَ من شَرِّ نفسي وشرِّ الشَّيْطانِ وشِرْكِهِ، وأَنْ أَقتَرِفَ على نَفْسي سوءاً، أو أَجُرَّهُ إلى مسلمٍ”. حين يصبح وحين يُمسي وقبل النوم.
  • “يا حيُّ يا قيومُ برحمتِكَ أستغيثُ، أصلحْ لي شأنيَ كلَّه، ولا تَكِلْني إلى نفسي طَرفةَ عين”. حين يُصبح وحين يُمسي.
  • “اللهـمَّ أَنتَ ربِّي لا إلهَ إلا أنتَ خَلَقْتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استَطَعْتُ، أعـوذُ بـكَ مِن شرِّ ما صَنَعْتُ، أبوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عليِّ، وأَبوءُ لَكَ بذَنبي، فاغفِرْ لي، فإنَّه لا يَغفِرُ الذُّنوبَ إلا أَنتَ”. حين يُصبح وحين يُمسي.

شاهد أيضاً: دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

أهمية أذكار الصباح والمساء

تأتي أهمية أذكار الصباح والمساء من خلال عدة نقاط من أبرزها:

  • أنّ تلك الأذكار بمثابة الدرع الحصين للمسلم تُبعد عنه الشرور وسهام العين والحسد ونحوها.
  • أنّ تلك الأذكار تعين على حياة قلب من يقولها.
  • أنّ المداوم على تلك الأذكار مكتوب من الذاكرين.
  • أنّ المدامة على تلك الأذكار تُنعش الذاكرة وتحييها.
  • أنّ المداومة على تلك الأذكار تساعد الإنسان في التخلص من قسوة القلب.

شاهد أيضًا: دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

أذكار الصباح والمساء اليومية

فيما يأتي ذكر لأهم ما يمكن الذكر به من الأذكار اليومية صباحًا ومساءً:

  • “بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ”.
  • “أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ لَمْ تَضُرُّكَ”.
  • “سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ مِائَةَ مَرَّةٍ”.
  • “لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”.
  • “اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ بِذَنْبِي، فاغْفِرْ لِي، فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ”.
  • “أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَخَيرَ مَا بَعْدَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ”.
  • “أمسينا وأمسى الملك لله، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذه الليلة وَخَيرَ مَا بَعْدَها، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذه الليلة وَشَرِّ مَا بَعْدَها، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ”.
  • قوله تعالى: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}.[2] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • قوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[3] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • قوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.[4] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • “اللَّهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ النُّشُورُ”.
  • “اللَّهُمَّ بِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ”.
  • “اللَّهُمَّ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ، رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَشَرِّ الشَّيْطَانِ وَشِرْكِهِ، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءاً أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ”.
  • “رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالإِسْلاَمِ دِيناً، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا”.
  • “اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ، وَأَهْلِي وَمَالِي، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي، وَآمِنْ رَوْعَاتِي، اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي، وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي، وَمِنْ فَوْقِي، وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي”.
  • “لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ، وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”.
  • “أَصْبَحْنَا عَلَى فِطْرَةِ الإِسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ -صلى الله عليه وسلم- وَعَلَى مِلَّةِ أَبَيْنَا إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ”.
  • “اللَّهُمَّ إِنِّي أَصْبَحْتُ أُشْهِدُكَ، وَأُشْهِدُ حَمَلَةَ عَرْشِكَ، وَمَلاَئِكَتَكَ، وَجَمِيعَ خَلْقِكَ، أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ”.
  • “اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَالْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَالْبُخْلِ وَالْجُبْنِ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ ، وَغلبة الرِّجَالِ”.
  • “اللَّهُمَّ مَا أَصْبَحَ بِي مِنْ نِعْمَةٍ أو بأحد من خلقك فَمِنْكَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، فَلَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ”.
  • “اللَّهُمَّ مَا أَمسى بِي مِنْ نِعْمَةٍ أو بأحد من خلقك فَمِنْكَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، فَلَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ”.
  • “سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ، وَرِضَا نَفْسِهِ، وَزِنَةَ عَرْشِهِ، وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ”.
  • “يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين”.

شاهد أيضًا: دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله

أذكار الصباح والمساء وفوائدها

إنّ أذكار الصباح والمساء عبارة عن أدعية وأذكار واردة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في السنة من القرآن الكريم ومن الحديث الشريف، وفيما يأتي أبرز الفوائد من أذكار الصباح والمساء:

  • من فوائد أذكار الصباح والمساء أنّها تورث المسلم الطمأنينة في القلب، لقوله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}.[5]
  • من فوائد أذكار الصباح والمساء أنّ الذاكر يذكره الله -تعالى- عنده، يقول تعالى: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ}.[6]
  • من فوائد أذكار الصباح والمساء أنّها تطرد الشيطان الرجيم وترضي الله سبحانه، وتزيل الهم والغم من قلب صاحبها.
  • من فوائد أذكار الصباح والمساء أنّها تغفر الذنوب وتزيد الحسنات وتحفظ صاحبها وتكفيه كلّ شيء.
  • من فوائد أذكار الصباح والمساء أنّ فيها حياة القلوب وبهجة النفوس وشفاء الصدور وسعادة الأرواح.

ذكر الله تعالى في الإسلام

إنّ ذكر الله -تعالى- مما يحثّ عليه الإسلام، وفيما يأتي وقفة مع فضل ذكر الله -تعالى- وفضله وأهميته:

فضل ذكر الله تعالى

لذكر الله -تعالى- فضائل كثيرة لا تُعد ولا تُحصى، ومن أبرزها:

  • المغفرة الكبيرة من الله تعالى كما وعد عباده في القرآن الكريم، قال تعالى: {إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}.[7]
  • في ذكر الله -تعالى- حياة للقلوب والإنسان، يقول صلى الله عليه وسلم: “مَثَلُ الذي يَذْكُرُ رَبَّهُ والذي لا يَذْكُرُ رَبَّهُ، مَثَلُ الحَيِّ والمَيِّتِ”.[8]
  • الذاكرون لله -تعالى- سابقون لأقرانهم بالفضل والمنزلة العالية عند الله تعالى، يروي أبو هريرة فيقول: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، يَسِيرُ في طَرِيقِ مَكَّةَ فَمَرَّ علَى جَبَلٍ يُقَالُ له جُمْدَانُ، فَقالَ: سِيرُوا هذا جُمْدَانُ سَبَقَ المُفَرِّدُونَ قالوا: وَما المُفَرِّدُونَ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: الذَّاكِرُونَ اللَّهَ كَثِيرًا، وَالذَّاكِرَاتُ”.[9]

أهمية ذكر الله تعالى

لذكر الله -تعالى- في نفس المسلم أهمية كبيرة تتجلّى في كثير من الأمور، لعلّ أبرزها:

  • يطرد الشيطان ووساوسه عن العبد الذاكر.
  • يجلب الرزق الحلال للمسلم.
  • يمنح النفس السكينة والطمأنينة.
  • يكون سببًا في ذكر العبد في ملأ الله -تعالى- الأعلى.
  • يقضي على الهموم ويجلب السعادة.

الحكمة من ذكر الله تعالى

إنّ الحكمة من ذكر الله -تعالى- لا يعلم حقيقتها إلّا الله عزّ وجلّ، ولكن يمكن استنتاج بعض الحكمة من ذلك، ولعلّ أبرزها فيما يلي:

  • بقاء العبد على صلة بربه -سبحانه- وبذلك يبقى يستشعر مراقبته له ما يعينه على التزام أوامره واجتناب نواهيه.
  • شعور العبد بقرب الله -تعالى- منه ما يجعله رابط الجأش عند المصائب، شاكرًا في البأساء والضرّاء، كثير الدعاء والتعلق بالله تعالى.
  • تليين قلب المؤمن مما يجعله هيّنًا لينًا يشعر بإخوانه ويلتزم أوامر دينه الحنيف، وبالتالي يزداد ترابط المجتمع المسلم.

شاهد أيضًا: دعاء يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

أذكار الصباح والمساء من حصن المسلم

كتاب حصن المسلم هو كتاب في الأذكار جمعه سعيد بن وهف القحطاني، وممّا جاء فيه من أذكار الصباح والمساء ما يأتي:

من أذكار الصباح الواردة في كتاب حصن المسلم ما يأتي:

  • أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيمِ: {اللهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[1] مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}،[2] {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}،[3] {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.[4] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَخَيرَ مَا بَعْدَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ. “في المساء يقول أمسينا وأمسى الملك لله، ويقول هذه الليلة بدل هذا اليوم”. مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • اللهـمَّ أَنتَ ربِّي لا إلهَ إلا أنتَ خَلَقْتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استَطَعْتُ، أعـوذُ بـكَ مِن شرِّ ما صَنَعْتُ، أبوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عليِّ، وأَبوءُ لَكَ بذَنبي، فاغفِرْ لي، فإنَّه لا يَغفِرُ الذُّنوبَ إلا أَنتَ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَصْبَحْتُ أُشْهِدُكَ، وَأُشْهِدُ حَمَلَةَ عَرْشِكَ، وَمَلاَئِكَتِكَ، وَجَمِيعَ خَلْقِكَ، أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ. “وإذا أمسى يقول: اللَّهم إني أمسيت” أربع مرات صباحًا وأربع مرات مساءً.
  • اللَّهُمَّ مَا أَصْبَحَ بِي مِنْ نِعْمَةٍ أَوْ بِأَحَدٍ مِنْ خَلْقِكَ فَمِنْكَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، فَلَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ. “وإذا أمسى يقول: اللَّهم ما أمسى بي”. مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَدَنِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي سَمْعِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَصَرِي، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكُفْرِ، وَالفَقْرِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ. “ثلاث مرات صباحًا وثلاث مرات مساءً”.
  • حَسْبِيَ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ. “سبع مرات حين يُصبح وسبعٌ حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ: فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي، وَمَالِي، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي، وَآمِنْ رَوْعَاتِي، اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَينِ يَدَيَّ، وَمِنْ خَلْفِي، وَعَنْ يَمِينِي، وَعَنْ شِمَالِي، وَمِنْ فَوْقِي، وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ، رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطانِ وَشَرَكِهِ، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءاً، أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلاَ فِي السّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. “ثلاث مرات صباحًا وثلاث مرات مساءً”.
  • رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبَّاً، وَبِالْإِسْلاَمِ دِيناً، وَبِمُحَمَّدٍ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- نَبِيّاً. “ثلاث مرات صباحًا وثلاث مرات مساءً”.
  • يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغيثُ أَصْلِحْ لِي شَأْنِيَ كُلَّهُ وَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذَا الْيَوْمِ: فَتْحَهُ، وَنَصْرَهُ، وَنورَهُ، وَبَرَكَتَهُ، وَهُدَاهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِيهِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ.
  • أمسينا وأمسى الملك للَّه ربّ العالمين، اللَّهم إني أسألك خير هذه الليلة: فتحها، ونصرها، ونورها، وبركتها، وهداها، وأعوذ بك من شر ما فيها، وشر ما بعدها.
  • أَصْبَحْنا عَلَى فِطْرَةِ الْإِسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الْإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ، حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشرِكِينَ.
  • أمسينا على فطرة الإسلام، وَعَلَى كَلِمَةِ الْإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ، حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشرِكِينَ.
  • سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ. “مئة مرة حين يُصبح ومئة مرة حين يُمسي”.
  • لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. “عشر مرات صباحًا ومثلهنّ مساءً”.
  • لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. “مئة مرة صباحًا”.
  • سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ: عَدَدَ خَلْقِهِ، وَرِضَا نَفْسِهِ، وَزِنَةَ عَرْشِهِ، وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ. “ثلاثَ مرَّاتٍ إذا أصبحَ”.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْماً نَافِعاً، وَرِزْقاً طَيِّباً، وَعَمَلاً مُتَقَبَّلاً. “مرة إذا أصبحَ”.
  • أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ. “مِئَةَ مَرَّةٍ فِي الْيَوْمِ”.
  • أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ. “ثلاثَ مرَّاتٍ إذا أمسى”.
  • اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى نَبَيِّنَا مُحَمَّدٍ. “عشرَ مرَّاتٍ صباحًا ومثلهنّ مساءً”.

شاهد أيضًا: أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير

أذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة

أذكار الصباح والمساء هي آيات قرآنية وأحاديث نبوية وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفيما يأتي ذكر لأبرزها مع عزوها إلى المصدر الذي جاءت فيه:

  • {اللهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[1]
  • أصبحنا على فطرة الإسلام وكلِمة الإخلاص، ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ومِلَّةِ أبينا إبراهيم، حنيفاً مسلماً، وما كان من المشركين. رواه أحمد.
  • رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً. رواه أصحاب السنن.
  • اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً.  رواه ابن ماجه.
  • اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور. رواه أصحاب السنن عدا النسائي.
  • لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير.  رواه البزار والطبراني في “الدعاء”.
  • يا حيُّ يا قيوم برحمتك أستغيثُ، أصلح لي شأني كله، ولا تَكلني إلى نفسي طَرْفَةَ عين أبدًا.  رواه البزار.
  • اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدُك, وأنا على عهدِك ووعدِك ما استطعتُ، أعوذ بك من شر ما صنعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتكَ عَلَيَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفرُ الذنوب إلا أنت. رواه البخاري.
  • اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت, أعوذ بك من شرّ نفسي، ومن شرّ الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءا، أو أجره إلى مسلم. رواه الترمذي.
  • أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، أسألك خير ما في هذا اليوم، وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر هذا اليوم، وشر ما بعده، وأعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، وأعوذ بك من عذاب النار وعذاب القبر. رواه مسلم.
  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بك أن أغتال من تحتي. رواه أبو داود وابن ماجه.
  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم. (ثلاث مرات). رواه أصحاب السنن عدا النسائي.
  • سبحان الله عدد خلقه، سبحان الله رضا نفسه، سبحان الله زنة عرشه، سبحان الله مداد كلماته. (ثلاث مرات). رواه مسلم.
  • اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت. (ثلاث مرات). رواه أبو داود.
  • قراءة: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}،[2] {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}،[3] {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}،[4] رواه الترمذي.

شاهد أيضًا: دعاء القنوت طويل مكتوب من السنة النبوية.. أفضل أدعية الوتر الصحيحة

أذكار الصباح والمساء مكتوبة مختصرة

من أهم ما ينبغي قوله صباحًا ومساءً من أذكار ما يأتي:

  • اللهـمَّ أَنتَ ربِّي لا إلهَ إلا أنتَ خَلَقْتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استَطَعْتُ، أعـوذُ بـكَ مِن شرِّ ما صَنَعْتُ، أبوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عليِّ، وأَبوءُ لَكَ بذَنبي، فاغفِرْ لي، فإنَّه لا يَغفِرُ الذُّنوبَ إلا أَنتَ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • سُبحَانَ الله وبِحمدِهِ. “مئة مرة حين يصبح ومئة مرة حين يمسي”.
  • أعـُوذُ بكـلِمَاتِ اللهِ التَّامَّات من شرِّ ما خلَقَ.
  • اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ، عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطَانِ وَشِرْكِهِ، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءًا أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي وَآمِنْ رَوْعَاتِي، اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ، وَمِنْ خَلْفِي، وَعَنْ يَمِينِي، وَعَنْ شِمَالِي، وَمِنْ فَوْقِي، وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • اللهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ النُّشُورُ.
  • اللَّهُمَّ بِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ.
  • لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. “مئة مرة في اليوم”.
  • لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ، أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ، وَلَا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَخَيرَ مَا بَعْدَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ.
  • أمسينا وأمسى الملك لله، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذه الليلة وَخَيرَ مَا بَعْدَها، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذه الليلة وَشَرِّ مَا بَعْدَها، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ.
  • رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبَّاً، وَبِالْإِسْلاَمِ دِيناً، وَبِمُحَمَّدٍ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- نَبِيّاً. “ثلاث مرات صباحًا وثلاث مرات مساءً”.
  • قوله تعالى: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}.[2] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • قوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[3] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • قوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.[4] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلاَ فِي السّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. “ثلاث مرات صباحًا وثلاث مرات مساءً”.
  • حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ، عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ. “سبع مرات صباحًا ومثلهنّ مساءً”.
  • سبحانَ الله وبحمدِهِ عددَ خلقِهِ ورِضا نفسِهِ وزِنةَ عرشِهِ ومدادَ كلماتِهِ. “ثلاث مرات في اليوم صباحًا”.

شاهد أيضاً: دعاء لا يرد قائله بإذن الله

أذكار الصباح والمساء مكتوبة

أذكار الصباح والمساء هي ما يستفتح به الإنسان يومه من أجل استجلاب الرزق واستمطار البركة والخيرات، وفيما يأتي بيانها:

الأذكار القرآنية

من أذكار الصباح والمساء ما هو وارد في القرآن الكريم، ومنه:

  • قوله تعالى: {اللهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[1]
  • قوله تعالى: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}.[2]
  • قوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[3]
  • قوله تعالى: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ}.[10]
  • قوله تعالى: {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[11]

الأذكار من السنة

من أذكار الصباح والمساء الواردة في السنة النبوية ما يأتي:

  • أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَخَيرَ مَا بَعْدَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ. “في المساء يقول أمسينا وأمسى الملك لله، ويقول هذه الليلة بدل هذا اليوم”. مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • اللهـمَّ أَنتَ ربِّي لا إلهَ إلا أنتَ خَلَقْتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استَطَعْتُ، أعـوذُ بـكَ مِن شرِّ ما صَنَعْتُ، أبوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عليِّ، وأَبوءُ لَكَ بذَنبي، فاغفِرْ لي، فإنَّه لا يَغفِرُ الذُّنوبَ إلا أَنتَ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَصْبَحْتُ أُشْهِدُكَ، وَأُشْهِدُ حَمَلَةَ عَرْشِكَ، وَمَلاَئِكَتِكَ، وَجَمِيعَ خَلْقِكَ، أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ. “وإذا أمسى يقول: اللَّهم إني أمسيت” أربع مرات صباحًا وأربع مرات مساءً.
  • اللَّهُمَّ مَا أَصْبَحَ بِي مِنْ نِعْمَةٍ أَوْ بِأَحَدٍ مِنْ خَلْقِكَ فَمِنْكَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، فَلَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ. “وإذا أمسى يقول: اللَّهم ما أمسى بي”. مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • حَسْبِيَ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ. “سبع مرات حين يُصبح وسبعٌ حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ، رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطانِ وَشَرَكِهِ، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءاً، أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبَّاً، وَبِالْإِسْلاَمِ دِيناً، وَبِمُحَمَّدٍ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- نَبِيّاً. “ثلاث مرات صباحًا وثلاث مرات مساءً”.
  • يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغيثُ أَصْلِحْ لِي شَأْنِيَ كُلَّهُ وَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذَا الْيَوْمِ: فَتْحَهُ، وَنَصْرَهُ، وَنورَهُ، وَبَرَكَتَهُ، وَهُدَاهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِيهِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ.
  • أمسينا وأمسى الملك للَّه ربّ العالمين، اللَّهم إني أسألك خير هذه الليلة: فتحها، ونصرها، ونورها، وبركتها، وهداها، وأعوذ بك من شر ما فيها، وشر ما بعدها.
  • أَصْبَحْنا عَلَى فِطْرَةِ الْإِسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الْإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ، حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشرِكِينَ.
  • أمسينا على فطرة الإسلام، وَعَلَى كَلِمَةِ الْإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ، حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشرِكِينَ.

حصن المسلم أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

مما ورد في أذكار الصباح والمساء في كتاب حصن المسلم:

  • أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيمِ: {اللهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[1] مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}،[2] {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}،[3] {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.[4] ثلاث مرات حين يُصبح وثلاث مرات حين يُمسي.
  • أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَخَيرَ مَا بَعْدَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذَا الْيَوْمِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ. “في المساء يقول أمسينا وأمسى الملك لله، ويقول هذه الليلة بدل هذا اليوم”. مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • اللهـمَّ أَنتَ ربِّي لا إلهَ إلا أنتَ خَلَقْتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استَطَعْتُ، أعـوذُ بـكَ مِن شرِّ ما صَنَعْتُ، أبوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عليِّ، وأَبوءُ لَكَ بذَنبي، فاغفِرْ لي، فإنَّه لا يَغفِرُ الذُّنوبَ إلا أَنتَ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَصْبَحْتُ أُشْهِدُكَ، وَأُشْهِدُ حَمَلَةَ عَرْشِكَ، وَمَلاَئِكَتِكَ، وَجَمِيعَ خَلْقِكَ، أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ. “وإذا أمسى يقول: اللَّهم إني أمسيت” أربع مرات صباحًا وأربع مرات مساءً.
  • اللَّهُمَّ مَا أَصْبَحَ بِي مِنْ نِعْمَةٍ أَوْ بِأَحَدٍ مِنْ خَلْقِكَ فَمِنْكَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، فَلَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ. “وإذا أمسى يقول: اللَّهم ما أمسى بي”. مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي.
  • حَسْبِيَ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ. “سبع مرات حين يُصبح وسبعٌ حين يُمسي”.
  • اللَّهُمَّ عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ، رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطانِ وَشَرَكِهِ، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءاً، أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبَّاً، وَبِالْإِسْلاَمِ دِيناً، وَبِمُحَمَّدٍ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- نَبِيّاً. “ثلاث مرات صباحًا وثلاث مرات مساءً”.
  • يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغيثُ أَصْلِحْ لِي شَأْنِيَ كُلَّهُ وَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ. “مرة حين يُصبح ومرة حين يُمسي”.
  • أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ الْمُلْكُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذَا الْيَوْمِ: فَتْحَهُ، وَنَصْرَهُ، وَنورَهُ، وَبَرَكَتَهُ، وَهُدَاهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِيهِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ.
  • أمسينا وأمسى الملك للَّه ربّ العالمين، اللَّهم إني أسألك خير هذه الليلة: فتحها، ونصرها، ونورها، وبركتها، وهداها، وأعوذ بك من شر ما فيها، وشر ما بعدها.
  • أَصْبَحْنا عَلَى فِطْرَةِ الْإِسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الْإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ، حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشرِكِينَ.
  • أمسينا على فطرة الإسلام، وَعَلَى كَلِمَةِ الْإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ، حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشرِكِينَ.

شاهد أيضاً: أذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة

وقت أذكار الصباح والمساء

إنّ أذكار الصباح والمساء لها أوقات معينة لقولها، وفيما يأتي تفصيلها:

وقت أذكار الصباح

إنّ وقت أذكار الصباح تبدأ من طلوع الفجر حتى طلوع الشمس، وذهب بعض العلماء إلى أنّه يجوز قولها بين طلوع الشمس وصلاة الظهر.

وقت أذكار المساء

قال العلماء إنّ وقت أذكار المساء من دخول وقت العصر حتى غروب الشمس، وذهب علماء آخرون إلى أنّه يمكن أن يكون ما بعد صلاة المغرب إلى أوّل الليل وقت لقراءة أذكار المساء، والله أعلم.

شاهد أيضاً: دعاء يوم الجمعة للاحبة

أذكار النوم الصحيحة مكتوبة وسورة الملك

قبل النوم هنالك بعض الأذكار التي يقرؤها المسلم مما ورد في القرآن الكريم والسنّة النبوية، وتلك الأذكار هي:

أذكار النوم الصحيحة

وردت أذكار النوم في كثير من كتب الأذكار والأدعية، وفيما يأتي أذكار النوم من كتاب حصن المسلم:

  • يجمع المسلم كفيه وينفث فيهما ثمّ يقرأ: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ * اللهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}.[2]
  • {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[3]
  • {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.[4]ثمّ يمسح بهما ما استطاع من جسده بدءًا من رأسه ووجهه.
  • {اللهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[1]
  • {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ}.[10]
  • {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[11]
  • “بِاسْمِكَ رَبِّي وَضَعْتُ جَنْبِي، وَبِكَ أَرْفَعُهُ، فَإِن أَمْسَكْتَ نَفْسِي فارْحَمْهَا، وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا فَاحْفَظْهَا، بِمَا تَحْفَظُ بِهِ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ”.
  • “اللَّهُمَّ إِنَّكَ خَلَقْتَ نَفْسِي وَأَنْتَ تَوَفَّاهَا، لَكَ مَمَاتُهَا وَمَحْياهَا، إِنْ أَحْيَيْتَهَا فَاحْفَظْهَا، وَإِنْ أَمَتَّهَا فَاغْفِرْ لَهَا. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ العَافِيَةَ”.
  • “اللَّهُمَّ قِنِي عَذَابَكَ يَوْمَ تَبْعَثُ عِبَادَكَ”.
  • “بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ أَمُوتُ وَأَحْيَا”.
  • “سُبْحَانَ اللَّهِ ثلاثاً وثلاثين، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ثلاثاً وثلاثين، وَاللهُ أَكْبَرُ أربعاً وثلاثينَ”.
  • “اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبَّ الأَرْضِ، وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ، فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ، وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيْءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ”.
  • “اللَّهُمَّ أَنْتَ الأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فَلَيسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنَا مِنَ الْفَقْرِ”.
  • “الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنَا وَسَقَانَا، وَكَفَانَا، وَآوَانَا، فَكَمْ مِمَّنْ لاَ كَافِيَ لَهُ وَلاَ مُؤْوِيَ”.
  • “اللَّهُمَّ عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ، رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطانِ وَشِرْكِهِ، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءاً، أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ”.
  • قراءة سورة السجدة وسورة المُلك.
  • “اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ، لاَ مَلْجَأَ وَلاَ مَنْجَا مِنْكَ إِلاَّ إِلَيْكَ، آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ”.

أذكار النوم وسورة الملك

يُستحبّ للمسلم قراءة سورة المُلك قبل النوم كل ليلة لما فيها من فضل كبير قد ورد في صحيح السنّة النبوية؛ فقد ورد في الحديث الشريف أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- قال: “إنَّ سورةً من القرآنِ ثلاثون آيةً شَفعت لرجلٍ حتى غُفِرَ له وهي تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ”،[12] وقد قال العلماء في شرح هذا الحديث:

“هذه السُّورةُ التي لها هذا الفضْلُ العظيمُ هي سُورةُ المُلْكِ، وقيل: تَشفَعُ لمَن يَقرَؤُها في القبْرِ أو يوْمَ القِيامَةِ، وقد ورَدَ أنَّها المانِعةُ الَّتي تَمنَعُ صاحِبَها مِن عذابِ القبْرِ، أو مِن الوُقوعِ في الذُّنوبِ المُؤدِّيَةِ إلى العَذابِ فيه، كما عِندَ التِّرمذيِّ”.

شاهد أيضاً: دعاء الاستيقاظ من النوم منتصف الليل مكتوب كاملا

فضل أذكار الصباح والمساء

لأذكار الصباح والمساء فضائل كثيرة من أبرزها:

  • حفظ العبد من الشر في الدنيا والآخرة.
  • صلاح العبد من خلال صلاح قلبه يتبعه جوارحه من خلال تعظيمه لله -تعالى- في قلبه عند ذكر الله -تعالى- كثيرًا.
  • دفع الشر قبل وقوعه على الإنسان.
  • اعتراف العبد بنعم الله -تعالى- عليه في الذكر المتواصل.
  • فتح أبواب الخيرات والبركات على العبد من خلال ابتدائه اليوم بذكر الله -تعالى- الذي تُستمطر به الرحمات والخيرات.

شاهد أيضًا: دعاء لتيسير الزواج بمن نحب مستجاب من القرآن الكريم والسنة النبوية

صور أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

هنالك بعض التصاميم لأذكار الصباح والمساء في صور جاهزة، ومن تلك الصور:

أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية
أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

 

شاهد أيضاً: دعاء الدخول على الزوجة ليلة الزفاف من القرآن والسنة.. 6 أدعية للزوجين

وإلى هنا يكون قد تم مقال أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية بعد الوقوف على أبرز الأذكار الصباحية والمسائية واذكار النوم من بعض الكتب ككتاب حصن المسلم ونحوه.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة البقرة، الآية: 255
  2. ^ سورة الإخلاص، الآية: 1 - 4
  3. ^ سورة الفلق، الآية: 1 - 5
  4. ^ سورة الناس، الآية: 1 - 6
  5. ^ سورة الرعد، الآية: 28
  6. ^ سورة البقرة، الآية: 152
  7. ^ سورة الأحزاب، الآية: 35
  8. ^ صحيح البخاري، أبو موسى الأشعري، البخاري، 6407، حديث صحيح.
  9. ^ صحيح مسلم، أبو هريرة، مسلم، 2676، حديث صحيح.
  10. ^ سورة البقرة، الآية: 285
  11. ^ سورة البقرة، الآية: 286
  12. ^ سنن الترمذي، أبو هريرة، الترمذي، 2891، حديث حسن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.