دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه
دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه، ذلك الدعاء الذي يستعين فيه المسلم بقدرة الله تبارك وتعالى من فوق سبع سموات وهو يستودع غيره أمانة عند مَن لا تضيع الأمانات عنده، وتعددت أشكال دعاء أستودعكم الله لذلك كان لا بدّ من مقال يتم الوقوف فيه مع مجموعة من الأدعية الحسنة المستمدة من دعاء أستودكم الله.

معنى استودعتك الله

يرد الفعل استودع في المعاجم اللغوية بمعنى أودعه إيّاه؛ أي تركه أمانةً عنده ليقوم بحفظها، فيستردها متى شاء، ونقول استودع ومصدرها استيداعاً، واسم الفاعل مُستودِع، واسم المكان مُستودَع، ومنه قوله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ}.[1]

وقول الله تعالى: {وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا}،[2] وبناءً عليه فإن معنى استودعتك الله أيّ اسأل الله وأطلب منه أن يجعلك وديعةً محفوظةً عنده، فإنه خير الحافظين.

شاهد أيضًا: دعاء الخروج من المنزل كامل كما قاله النبي وفضله

دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

يعد الدعاء من العبادات غير المشروطة بمدةٍ أو مكانٍ او صيغةٍ معينة شرط استيفائها لشروط الدعاء وآدابه، ومنه الدعاء بأن يستودع الله شؤوننا وشؤون من نحب، آملاً بالحصول على حفظه ورعايته، ومنه ما جاء ذكره في الحديث النبوي، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قد قال دعاء: أستودعك الله الذي لا تضيعُ ودائعه، ومن جمل دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه:

  •  دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه في الدنيا والآخرة وجعلكم ربي من المحفوظين.
  • دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه وأسأله سبحانه أن يمتنّ عليكم برحمة واسعة من فضله وكرمه ونعمه.
  • دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه وأستودع ربي دينكم ودنياكم وخواتيم أعمالكم إنّه وحده السميع المجيب.

الرد على استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه

ومن جملة العبارات التي نستطيع استخدامها رداً على دعاء الآخر بحفظ الله واستيداعه لنا:

  • حفظنا وحفظكم الله.
  • ولكم مثلما ذكرتم.
  • جمعاً بإذن الله.
  • خير من استودعت.
  • حمانا وحماكم الله.
  • جعلنا وإياكم وديعةً عنده.

شاهد أيضًا: دعاء الدخول الى المنزل مكتوب من السنة النبوية وأفضل الأدعية

فضل دعاء استودعكم الله

إن للدعاء بالاستيداع فضائل عظيمة، نذكر منها:

حفظ الله ورعايته

وذلك بحسب ما ورد في السيرة النبوية العطرة، إذ إنّ النبي الكريم عليه الصلاة والسلام قد ذكر أن الله إذا استودع شيئاً حفظه، ومما يشير أيضاً إلى مشروعية الدعاء بالحفظ قوله تعالى: {قالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلَّا كَمَا أَمِنْتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِنْ قَبْلُ فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}.[3]

تيسير الخير والفرج

إنّ دعاء استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه يُيسر للعبد أمره ويرزقه من حيث لا يحتسب، ويفرج عنه ما أهمه وأغمه ويُمكنه من مفاتيح الخير ويُبعده عن الشرور والآثام، فالله هو الحافظ وجلّ ذلك الحافظ العليم أن تضيع الأمانة عنده.

عجائب دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

إن حماية الله ورعايته تضمن لنا حفظنا وأمرنا من كل ضائقةٍ وشر، ومنه ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثهم: “ذَكَرَ أنَّ رجلًا من بني إسرائيلَ سَأل بعضَ بني إسرائيلَ أن يُسْلِفَهُ ألفَ دينارٍ، فقال : ائتِني بالشُّهداءِ أُشهِدُهم، فقال: كفَى باللهِ شهيدًا . قال : فأتِني بالكفيلِ . قال : كفَى باللهِ كفيلًا . قال : صدَقتَ فدفَعها إليه إلى أجلٍ مُسَمًّى . فخرَج الرجلَُ في البحرِ فقضَى حاجتَه ثم التمَس مَركَبًا يركَبُها يَقدُمُ عليه للأجلِ الذي أجَّلَه فلم يَجِدْ مَركَبًا، فأخَذ خشبةً فنَقَرها فأَدخَل فيها ألفَ دينارٍ وصَحيفَةً منه إلى صاحبِه.[4]

ثم زَجَّج مَوضِعَها ثم أتَى بها إلى البحرِ فقال : اللهم إنك تَعلَمُ أني تَسَلَّفْتُ فلانًا ألفَ دينارٍ فسأَلني كفيلًا فقُلْتُ : كفَى باللهِ كفيلًا فرَضِيَ بذلك، وسأَلني شهيدًا فقُلْتُ : كفَى باللهِ شهيدًا فرَضِيَ بذلك، وإني جَهِدتُ أن أجِد مَركَبًا أبعَثُ إليه الذي له فلم أَقدِرُ . وإني استَودَعتُكَها، فرَمَى بها في البحرِ حتى ولَجَتْ فيه ثم انصَرَف، وهو في ذلك يَلتَمِسُ مَركَبًا يَخرُجُ إلى بلدِه، فخرَج الرجلُ الذي كان أَسلَفَه ينظُرُ لعلَ مَركَبًا قد جاء بمالِه فإذا بالخشبةِ التي فيها المالُ فأخَذها لأهلِه حَطَبًا، فلمَّا نشَرها وجَد المالَ والصحيفةَ، ثم قَدِمَ الذي كان أسلَفَه فأتى بالألفِ دينارٍ وقال : واللهِ ما زِلتُ جاهدًا في طلبِ مَركَبٍ لآتِيَك بمالِك فما وَجَدتُ مَركَبًا قبلَ الذي أتَيتُ فيه، قال : هل كنتَُ بَعثْتَ إليَّ شيئًا ؟ قال : أُخبِرُك أني لم أجِدْ مَركَبًا قبلَ الذي جِئتَ به . قال : فإنَّ اللهَ قد أدَّى عنْك الذي بَعثْتَ في الخشبةِ، فانصَرِفْ بالألفِ دينارٍ راشدًا”.[4]

شاهد أيضًا: دعاء الاستيقاظ من النوم منتصف الليل مكتوب كاملا

ومن عجائب أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه:

  • ضمان حفظ الله لجميع ما استودعناه إياه، فالله خير الحافظين.
  • تيسير الخير في جميع الأمور، إذ أن حفظ الله ورعايته لا تجعل للشر مكاناً.
  • تعزيز اقتداء المسلمين بالسنة النبوية الشريفة.
  • إظهار مدى حاجة العبد إلى خالقه في جميع الشؤون عبر تضرعه وطلبه.

متى يمكننا قول أستودعكم الله

يعدّ سؤال الله استيداعه وحفظه من الأدعية المشروعة في كل وقتٍ وحين، ومن ذلك:

  • عند الذهاب إلى النوم، إذ نسأل الله حفظه لنا أثناء النوم من أي فاجعةٍ قد تودي بحياتنا وحياة أحبتنا.
  • عند الخروج من المنزل، إذ نسأل الله حفظه لنا ورعايته من أي مكروهٍ قد يؤذينا.
  • عند السفر، إذ نسأل الله سلامتنا ومن نحب من شر طريق السفر وحوادثه.
  • عند الأزمات، إذ نسأل الله حفظنا وأحبتنا من الحزن والتعب وما قد يحمله من الأمراض للبدن.

شاهد أيضًا: أذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة

استودعتك الله الذي لاتضيع ودائعه حبيبي

ومن صيغ الدعاء لمن نحب بأن يستودعه ويحفظه الله:

  • اللهم إني اسألك أن تستودع من أحب، فتحفظه بحفظك، وتحميه بحمايتك، من كل شرٍ أو أذى.
  • اللهم إني أستودعك من أحب وأمره، فلا تذقه شر الأقدار، وأكتب له الخير أينما حل.
  • يا حافظ يا معين، إني أسالك حفظك ورعايتك واستيداعك لحبيبي، فاجعل أمره ميسراً، وهمه مفرجاً.
  • يا خير الحافظين، إني أسألك لحبيبي استيداعك وإعانتك، فاجعل الخير لحياته عنواناً، وزده تقوى وإيماناً.

شاهد أيضًا: دعاء مساء الجمعة قصير

مشروعية دعاء استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه

يبين أهل العلم مشروعية الدعاء بالاستيداع والحفظ، وذلك وفقاً لِما ورد ذكره في الحديث النبوي، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكر أن الله إذا استودع شيئاً حفظه، وعليه فإن دعاء المرء لله بالاستيداع يشرع قوله في كل الأمور والأوقات كعند الخروج من المنزل أو الاستيقاظ أو نحو ذلك.

ويبين أهل العلم أن الدعاء بالاستيداع عند الله للمسافر من الأمور المستحبة، وذلك تبعاً لِما ورد في السنة النبوية الشريفة، إذ يذكر أبو هريرة رضي الله عنه دعاء النبي له عند توديعه إياه قبل سفره بقوله: أستودعك الله الذي لا تضيعُ ودائعه، وأيضاً ما ورد عن بعض من الصحابة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك.[5]

استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه أولادي

من الأدعية التي تُقال لحفظ الأولاد:

  • اللهم إني استودعت أبنائي عندك، اللهم احفظهم من كل شر وقدم لهم الخيرات يا رب العالمين.
  • اللهم تولّ أولادي في حفظك ورعايتك وكن معهم يا رب العالمين، فإني العبد الفقير الذي استودع أبناءه بين يديك.
  • اللهم إنّي أستودعك أبنائي فكن أنت يا ربي حافظ الوديعة يا رحيم.
دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه
دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه، وذكرنا ما هي مجموعة الأدعية التي يُمكن أن يقولها المسلم عند توديع غيره، وما يُمكن قوله للأحبة من أجل حفظ الله تبارك وتعالى لهم، وغير ذلك مما يصب في صلب محتوى الحفظ والحماية بإذن الله.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة الأنعام، 98
  2. ^ سورة هود، 6
  3. ^ يوسف ، 64
  4. ^ رواه ابن العربي، في أحكام القرآن، عن أبي هريرة، رقم الحديث: 1/346، حكم الحديث: حديث ثابت صحيح.
  5. ^ islamweb.net، مشروعية التوديع بهذه الألفاظ، 08/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.