حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية

حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية
حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية

حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية هو من الفقرات التي لا يمكن للإذاعة المدرسية أن تقوم من دونها، فعادة ما تُفتتح الإذاعة المدرسية بقبس من القرآن الكريم، وذلك من أجل أن يسمع التلاميذ كلام الله -عز وجل- ويتبعوه ويسيروا على نهجه، ثمّ يلي ذلك أحاديث نبوية شريفة من هدي خير البشر صلى الله عليه وسلم، وفيما يأتي مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة تصلح للإذاعة المدرسية.

حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية

يقدم لكم فقرة الحديث النبوي لهذا اليوم زميلكم الطالب “فلان”، السلام عليكم ورحمة الله، الأحاديث النبوية الشريفة هي خير الكلام بعد كتاب الله تعالى، وفيما يأتي أحاديث نبوية قصيرة فيها الحكمة والموعظة الحسنة من هدي خير العباد صلى الله عليه وسلم:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “أَيَعْجِزُ أحَدُكُمْ أنْ يَقْرَأَ في لَيْلَةٍ ثُلُثَ القُرْآنِ؟ قالوا: وكيفَ يَقْرَأْ ثُلُثَ القُرْآنِ؟ قالَ: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} تَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنِ”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “كُلُّ أُمَّتي يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ إِلَّا مَن أَبَى، قالوا: يا رَسُولَ اللهِ، وَمَن يَأْبَى؟ قالَ: مَن أَطَاعَنِي دَخَلَ الجَنَّةَ، وَمَن عَصَانِي فقَدْ أَبَى”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “فُضِّلْتُ علَى الأنْبِياءِ بسِتٍّ: أُعْطِيتُ جَوامِعَ الكَلِمِ، ونُصِرْتُ بالرُّعْبِ، وأُحِلَّتْ لِيَ الغَنائِمُ، وجُعِلَتْ لِيَ الأرْضُ طَهُورًا ومَسْجِدًا، وأُرْسِلْتُ إلى الخَلْقِ كافَّةً، وخُتِمَ بيَ النَّبِيُّونَ”.

حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية

حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية عن العلم

إنّ العلم هو همّ الإسلام منذ بزوغ فجره، ولذلك فقد خصص لكم زميلكم “فلان” فقرة عن العلم مما جاء في الأحاديث النبوية، السلام عليكم ورحمة الله، لا شكّ بأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قد جاء معلّمًا، ومما قاله -صلى الله عليه وسلم- عن العلم ما يأتي:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “لا حَسَدَ إلَّا في اثْنَتَيْنِ: رَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ مالًا، فَسَلَّطَهُ علَى هَلَكَتِهِ في الحَقِّ، وآخَرُ آتاهُ اللَّهُ حِكْمَةً فَهو يَقْضِي بها ويُعَلِّمُها”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “مَن سَلَكَ طَريقًا يَطلُبُ فيه عِلمًا سَلَكَ اللهُ به طَريقًا مِن طُرُقِ الجَنَّةِ، وإنَّ المَلائِكةَ لَتَضَعُ أجْنِحتَها رِضًا لِطالِبِ العِلمِ، وإنَّ العالِمَ لَيَسْتغفِرُ له مَن في السَّمَواتِ ومَن في الأرْضِ، والحِيتانُ في جَوْفِ الماءِ، وإنَّ فَضْلَ العالِمِ على العابِدِ كفَضْلِ القَمَرِ لَيْلةَ البَدْرِ على سائِرِ الكَواكِبِ، وإنَّ العُلَماءَ وَرَثةُ الأنْبِياءِ، وإنَّ الأنْبِياءَ لم يُوَرِّثوا دينارًا ولا دِرْهَمًا، وَرَّثوا العِلمَ، فمَن أخَذَه أخَذَ بحَظٍّ وافِرٍ”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له”.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية مميزة للمرحلة الثانوية

حديث شريف قصير عن الأمانة للاذاعة المدرسية

إنّ الأمانة من أهم ما جاء الإسلام لترسيخها في نفوس المسلمين حتى تكون طبعًا من طباعهم لا يفارقهم، ولذلك فإنّ زميلكم “فلان” سوف يقدم لكم فقرة فيها أحاديث عن الأمانة، السلام عليكم ورحمة الله، أترككم الآن مع عدد من الأحاديث النبوية عن الأمانة:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “اضْمَنُوا لي ستًّا منْ أنفسِكُمْ أضمَنُ لكمُ الجنةَ؛ اصْدُقوا إذا حدثْتُم، وأوْفُوا إذا وعدْتُم، وأدُّوا إذا ائتُمِنْتُم، واحْفَظوا فروجَكُمْ، وغُضُّوا أبصارَكمْ، وكُفُّوا أيديَكُم”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “إنْ كنتُمْ تُحِبُّونَ أنْ يُحِبَّكُمُ اللهُ ورسولُهُ فَحافِظُوا على ثلاثِ خِصالٍ: صِدْقِ الحَدِيثِ، وأَدَاءِ الأَمانَةِ، وحُسْنِ الجِوَارِ”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “إذا ضُيِّعَتِ الأمانَةُ فانْتَظِرِ السَّاعَةَ قالَ: كيفَ إضاعَتُها يا رَسولَ اللهِ؟ قالَ: إذا أُسْنِدَ الأمْرُ إلى غيرِ أهْلِهِ فانْتَظِرِ السَّاعَةَ”.

حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية

حديث شريف قصير عن النجاح للاذاعة المدرسية

يقدم لكم زميلكم الطالب “فلان” فقرة الأحاديث النبوية عن النجاح، السلام عليكم ورحمة الله، لم يرد ذكر كلمة النجاح في الأحاديث النبوية الصحيحة بالمعنى الذي نعرفه، ولكن أخبر النبي -عليه الصلاة والسلام- عن الأمور التي ينبغي فعلها ليصل الإنسان إلى طريق النجاح وهو طريق الخير والفلاح، ومن تلك الأحاديث:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “الْمُؤْمِنُ القَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إلى اللهِ مِنَ المُؤْمِنِ الضَّعِيفِ، وفي كُلٍّ خَيْرٌ. احْرِصْ علَى ما يَنْفَعُكَ، وَاسْتَعِنْ باللَّهِ وَلَا تَعْجِزْ، وإنْ أَصَابَكَ شَيءٌ، فلا تَقُلْ: لو أَنِّي فَعَلْتُ كانَ كَذَا وَكَذَا، وَلَكِنْ قُلْ: قَدَرُ اللهِ وَما شَاءَ فَعَلَ؛ فإنَّ (لو) تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “إنَّ اللهَ تعالى يحبُّ إذا عملَ أحدُكمْ عملًا أنْ يتقنَهُ”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “احفَظِ اللهَ يحفَظْك، احفَظِ اللهَ تجِدْه تُجاهَك، إذا سألتَ فاسألِ اللهَ، وإذا استعنْتَ فاستعِنْ باللهِ، واعلمْ أنَّ الأمةَ لو اجتمعتْ على أن ينفعوك بشيءٍ، لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه اللهُ لك، وإنِ اجتمعوا على أن يضُرُّوك بشيءٍ لم يضُروك إلا بشيءٍ قد كتبه اللهُ عليك، (رُفِعَتِ الأقلامُ وجَفَّتِ الصُّحُفَ)”.

حديث شريف قصير عن بر الوالدين للاذاعة المدرسية

الوالدان هما طريق سهل من طرق الوصول إلى الجنة، ويقدم لكم زميلكم الطالب “فلان” هذه الفقرة، السلام عليكم ورحمة الله، في هذا اليوم أقدم لكم فقرة من أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التي تحض على بر الوالدين وتحذّر من عقوقهما، وذلك كما يأتي:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ والِدَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما، ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ”.
  • عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: “سَأَلْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ العَمَلِ أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ، قالَ: حدَّثَني بهِنَّ، ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزادَنِي”.
  • قال -صلى الله عليه وسلم- فيما جاء عنه في حديث طويل:

“بيْنَما ثَلَاثَةُ نَفَرٍ يَتَمَشَّوْنَ أَخَذَهُمُ المَطَرُ، فأوَوْا إلى غَارٍ في جَبَلٍ، فَانْحَطَّتْ علَى فَمِ غَارِهِمْ صَخْرَةٌ مِنَ الجَبَلِ، فَانْطَبَقَتْ عليهم، فَقالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: انْظُرُوا أَعْمَالًا عَمِلْتُمُوهَا صَالِحَةً لِلَّهِ، فَادْعُوا اللَّهَ تَعَالَى بِهَا، لَعَلَّ اللَّهَ يَفْرُجُهَا عَنْكُمْ، فَقالَ أَحَدُهُمْ: اللَّهُمَّ إنَّه كانَ لي وَالِدَانِ شيخَانِ كَبِيرَانِ، وَامْرَأَتِي، وَلِي صِبْيَةٌ صِغَارٌ أَرْعَى عليهم، فَإِذَا أَرَحْتُ عليهم، حَلَبْتُ، فَبَدَأْتُ بِوَالِدَيَّ، فَسَقَيْتُهُما قَبْلَ بَنِيَّ، وَأنَّهُ نَأَى بِي ذَاتَ يَومٍ الشَّجَرُ، فَلَمْ آتِ حتَّى أَمْسَيْتُ، فَوَجَدْتُهُما قدْ نَامَا، فَحَلَبْتُ كما كُنْتُ أَحْلُبُ، فَجِئْتُ بالحِلَابِ، فَقُمْتُ عِنْدَ رُؤُوسِهِما أَكْرَهُ أَنْ أُوقِظَهُما مِن نَوْمِهِمَا، وَأَكْرَهُ أَنْ أَسْقِيَ الصِّبْيَةَ قَبْلَهُمَا، وَالصِّبْيَةُ يَتَضَاغَوْنَ عِنْدَ قَدَمَيَّ، فَلَمْ يَزَلْ ذلكَ دَأْبِي وَدَأْبَهُمْ حتَّى طَلَعَ الفَجْرُ، فإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذلكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ، فَافْرُجْ لَنَا منها فُرْجَةً، نَرَى منها السَّمَاءَ، فَفَرَجَ اللَّهُ منها فُرْجَةً، فَرَأَوْا منها السَّمَاءَ”.

شاهد أيضًا: خاتمة اذاعة مدرسية مميزة ومثيرة

أحاديث نبوية عن حسن الخلق للإذاعة المدرسية

الأخلاق هي ما تميز المسلم الحق عن غيره، ويقدم لكم زميلكم الطالب “فلان” هذه الفقرة، السلام عليكم ورحمة الله، لقد جاء النبي -صلى الله عليه وسلم- ليتمم مكارم الاخلاق التي شاعت عن العرب، وفي هذه الفقرة سوف أقدم لكم باقة من الأحاديث النبوية العطرة عن الاخلاق:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “أنا زعيمٌ ببَيْتٍ في رَبَضِ الجَنَّةِ لِمَن ترَك المِراءَ وإنْ كان مُحِقًّا، وببَيْتٍ في وسَطِ الجَنَّةِ لِمَن ترَك الكَذِبَ وإن كان مازحًا، وببَيْتٍ في أعلى الجَنَّةِ لِمَن حَسُنَ خُلُقُه”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “يا أبا ذرٍّ ألا أدلُّكَ على خَصلتينِ هما أخفُّ على الظَّهرِ وأثقلُ في الميزانِ من غيرِهما قالَ: بلى يا رسولَ اللَّهِ، قالَ: عليْكَ بحسنِ الخُلُقِ وطول الصَّمتِ فو الَّذي نفسي بيدِهِ ما عمِلَ الخلائقُ بمثلِها”.
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “سُئل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن أكثرَ ما يُدخلُ النَّاسَ الجنَّةَ فقال تقوَى اللهِ وحُسنُ الخلقِ وسُئل عن أكثرَ ما يُدخلُ النَّاسَ النَّارَ فقال الفمُ والفرْجُ”.

حديث شريف طويل للاذاعة المدرسية

الأحاديث النبوية الشريفة الطويلة غالبًا ما يكون موضعها أمرًا عظيمًا من أمور الإسلام، وفيما يأتي يقدم لكم زميلكم “فلان” حديثًا شريفًا طويلًا، السلام عليكم، بين أيدينا اليوم حديث طويل يروي فيه الصحابي حديثًا بين جبريل وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى جبريل وسلّم.

“بيْنَما نَحْنُ عِنْدَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ذاتَ يَومٍ، إذْ طَلَعَ عليْنا رَجُلٌ شَدِيدُ بَياضِ الثِّيابِ، شَدِيدُ سَوادِ الشَّعَرِ، لا يُرَى عليه أثَرُ السَّفَرِ، ولا يَعْرِفُهُ مِنَّا أحَدٌ، حتَّى جَلَسَ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فأسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إلى رُكْبَتَيْهِ، ووَضَعَ كَفَّيْهِ علَى فَخِذَيْهِ. وَقالَ: يا مُحَمَّدُ أخْبِرْنِي عَنِ الإسْلامِ، فقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: الإسْلامُ أنْ تَشْهَدَ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وتُقِيمَ الصَّلاةَ، وتُؤْتِيَ الزَّكاةَ، وتَصُومَ رَمَضانَ، وتَحُجَّ البَيْتَ إنِ اسْتَطَعْتَ إلَيْهِ سَبِيلًا، قالَ: صَدَقْتَ، قالَ: فَعَجِبْنا له يَسْأَلُهُ، ويُصَدِّقُهُ، قالَ: فأخْبِرْنِي عَنِ الإيمانِ، قالَ: أنْ تُؤْمِنَ باللهِ، ومَلائِكَتِهِ، وكُتُبِهِ، ورُسُلِهِ، والْيَومِ الآخِرِ، وتُؤْمِنَ بالقَدَرِ خَيْرِهِ وشَرِّهِ، قالَ: صَدَقْتَ، قالَ: فأخْبِرْنِي عَنِ الإحْسانِ، قالَ: أنْ تَعْبُدَ اللهَ كَأنَّكَ تَراهُ، فإنْ لَمْ تَكُنْ تَراهُ فإنَّه يَراكَ، قالَ: فأخْبِرْنِي عَنِ السَّاعَةِ، قالَ: ما المَسْؤُولُ عَنْها بأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ قالَ: فأخْبِرْنِي عن أمارَتِها، قالَ: أنْ تَلِدَ الأمَةُ رَبَّتَها، وأَنْ تَرَى الحُفاةَ العُراةَ العالَةَ رِعاءَ الشَّاءِ يَتَطاوَلُونَ في البُنْيانِ، قالَ: ثُمَّ انْطَلَقَ فَلَبِثْتُ مَلِيًّا، ثُمَّ قالَ لِي: يا عُمَرُ أتَدْرِي مَنِ السَّائِلُ؟ قُلتُ: اللهُ ورَسولُهُ أعْلَمُ، قالَ: فإنَّه جِبْرِيلُ أتاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ”.

حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية

شاهد أيضًا: مقدمة اذاعة مدرسية تبهر المعلمين

أحاديث نبوية عن فضل الصدقة للإذاعة المدرسية

الصدقة هي مظهر من مظاهر التكافل الاجتماعي بين المسلمين، ولها عند الله تعالى الثواب العظيم، ويقدم لكم زميلكم “فلان” فقرة مهمة فيها أحاديث مهمة حول الصدقة، السلام عليكم ورحمة الله، بين أيدينا كنز عظيم من كنوز الحديث النبوي الشريف، فاسمعوا وعوا:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللهُ تَعَالَى في ظِلِّهِ يَومَ لا ظِلَّ إلَّا ظِلُّهُ: إمَامٌ عَدْلٌ، وشَابٌّ نَشَأَ في عِبَادَةِ اللهِ، ورَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ في المَسَاجِدِ، ورَجُلَانِ تَحَابَّا في اللهِ، اجْتَمعا عليه وتَفَرَّقَا عليه، ورَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وجَمَالٍ فَقالَ: إنِّي أَخَافُ اللهَ، ورَجُلٌ تَصَدَّقَ بصَدَقَةٍ فأخْفَاهَا حتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُهُ ما تُنْفِقُ يَمِينُهُ، ورَجُلٌ ذَكَرَ اللهَ خَالِيًا، فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “مَن تَصَدَّقَ بعَدْلِ تَمْرَةٍ مِن كَسْبٍ طَيِّبٍ، ولَا يَقْبَلُ اللهُ إلَّا الطَّيِّبَ، وإنَّ اللهَ يَتَقَبَّلُهَا بيَمِينِهِ، ثُمَّ يُرَبِّيهَا لِصَاحِبِهِ، كما يُرَبِّي أَحَدُكُمْ فَلُوَّهُ، حتَّى تَكُونَ مِثْلَ الجَبَلِ”.
  • عن بريدة بن الحصيب الأسلمي -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:

“من أنظر مُعسِرًا فله كلَّ يومٍ مثلِه صدقةٌ ثمَّ سمِعتُه يقولُ من أنظر مُعسِرًا فله كلَّ يومٍ مثلَيْه صدقةٌ فقلتُ يا رسولَ اللهِ سمِعتُك تقولُ من أنظَر معسِرًا فله كلَّ يومٍ مثلَه صدقةٌ ثمَّ سمِعتُك تقولُ من أنظَر معسِرًا فله كلَّ يومٍ مثلَيْه صدقةٌ ثمَّ سمِعتُك تقولُ من أنظَر معسِرًا فله كلَّ يومٍ مثلَيْه صدقةٌ قال كلَّ يومٍ مثلِه صدقةٌ قبل أن يحُلَّ الدَّيْنُ فإذا حلَّ فأنظَره فله مثلَيْه صدقةٌ”.

حديث شريف للاذاعة المدرسية عن الام

الأم هي الحنان والدفء والملاذ الآمن لابنها ولو كان شيخًا طاعنًا في السن، يقدم لكم زميلكم “فلان” فقرة الأحاديث النبوية عن الأم، السلام عليكم، الأم هي العطاء بلا حدود ودون قيد أو شرط، الأم هي التي تمنح السعادة وهي الأولى بالرعاية من الوالدين:

  • قال صلى الله عليه وسلم: “إنَّ اللهَ يوصيكم بأمَّهاتِكُم ثلاثًا، إنَّ اللهَ يوصيكم بآبائِكُم، إنَّ اللهَ يوصيكم بالأقرَبِ فالأقرَبِ”.
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ، قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ، قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ، قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أبُوكَ”.
  • عن معاوية بن جاهة الأسلمي -رضي الله عنه- أنّه قال مخاطبًا النبي صلى الله عليه وسلم:

“يا رسولَ اللهِ إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجْهَ اللهِ والدَّارَ الآخرةَ قالَ ويحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ قُلتُ نعَم قالَ ارجَع فبِرَّها ثمَّ أتيتُهُ منَ الجانبِ الآخَرِ فقلتُ يا رسولَ اللهِ إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجهَ اللهِ والدَّارَ الآخرَةَ قالَ وَيحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ قلتُ نعَم يا رسولَ اللهِ قالَ فارجِع إليْها فبِرَّها ثمَّ أتيتُهُ من أمامِهِ فقُلتُ يا رسولَ اللهِ إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجْهَ اللهِ والدَّارَ الآخرةَ قالَ ويحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ قُلتُ نعَم يا رَسولَ اللهِ قالَ ويحَكَ الزَم رِجلَها فثمَّ الجنَّةُ”.

مختارات من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم للاذاعة المدرسية

يقدم لكم هذه الفقرة زميلكم الطالب “فلان”، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فيما يأتي مجموعة من الأحاديث النبوية المختارة مما صحّ نقله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإليكم هذه الباقة العطرة فتنشّقوها حتى تجري في دمائكم كي تكونوا مسلمين حقًّا:

  • قال صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع:

“إنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ حَرَامٌ علَيْكُم، كَحُرْمَةِ يَومِكُمْ هذا، في شَهْرِكُمْ هذا، في بَلَدِكُمْ هذا، أَلَا كُلُّ شَيءٍ مِن أَمْرِ الجَاهِلِيَّةِ تَحْتَ قَدَمَيَّ مَوْضُوعٌ، وَدِمَاءُ الجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعَةٌ، وإنَّ أَوَّلَ دَمٍ أَضَعُ مِن دِمَائِنَا دَمُ ابْنِ رَبِيعَةَ بنِ الحَارِثِ، كانَ مُسْتَرْضِعًا في بَنِي سَعْدٍ، فَقَتَلَتْهُ هُذَيْلٌ، وَرِبَا الجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعٌ، وَأَوَّلُ رِبًا أَضَعُ رِبَانَا؛ رِبَا عَبَّاسِ بنِ عبدِ المُطَّلِبِ، فإنَّه مَوْضُوعٌ كُلُّهُ، فَاتَّقُوا اللَّهَ في النِّسَاءِ؛ فإنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بأَمَانِ اللهِ، وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بكَلِمَةِ اللهِ، وَلَكُمْ عليهنَّ أَنْ لا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ، فإنْ فَعَلْنَ ذلكَ فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غيرَ مُبَرِّحٍ، وَلَهُنَّ علَيْكُم رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بالمَعروفِ، وَقَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ ما لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ إنِ اعْتَصَمْتُمْ به؛ كِتَابُ اللهِ، وَأَنْتُمْ تُسْأَلُونَ عَنِّي، فَما أَنْتُمْ قَائِلُونَ؟ قالوا: نَشْهَدُ أنَّكَ قدْ بَلَّغْتَ وَأَدَّيْتَ وَنَصَحْتَ، فَقالَ بإصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ، يَرْفَعُهَا إلى السَّمَاءِ وَيَنْكُتُهَا إلى النَّاسِ: اللَّهُمَّ اشْهَدْ، اللَّهُمَّ اشْهَدْ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ”.

  • قال صلى الله عليه وسلم: “مَثَلُ القائِمِ علَى حُدُودِ اللَّهِ والواقِعِ فيها، كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا علَى سَفِينَةٍ، فأصابَ بَعْضُهُمْ أعْلاها وبَعْضُهُمْ أسْفَلَها، فَكانَ الَّذِينَ في أسْفَلِها إذا اسْتَقَوْا مِنَ الماءِ مَرُّوا علَى مَن فَوْقَهُمْ، فقالوا: لو أنَّا خَرَقْنا في نَصِيبِنا خَرْقًا ولَمْ نُؤْذِ مَن فَوْقَنا، فإنْ يَتْرُكُوهُمْ وما أرادُوا هَلَكُوا جَمِيعًا، وإنْ أخَذُوا علَى أيْدِيهِمْ نَجَوْا، ونَجَوْا جَمِيعًا”.
  • قال صلى الله عليه وسلم:

“إنَّ الحَلالَ بَيِّنٌ، وإنَّ الحَرامَ بَيِّنٌ، وبيْنَهُما مُشْتَبِهاتٌ لا يَعْلَمُهُنَّ كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ، وعِرْضِهِ، ومَن وقَعَ في الشُّبُهاتِ وقَعَ في الحَرامِ، كالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الحِمَى، يُوشِكُ أنْ يَرْتَعَ فِيهِ، ألا وإنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى، ألا وإنَّ حِمَى اللهِ مَحارِمُهُ، ألا وإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً، إذا صَلَحَتْ، صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وإذا فَسَدَتْ، فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّهُ، ألا وهي القَلْبُ”.[1]

وإلى هنا يكون قد تم مقال حديث شريف قصير للاذاعة المدرسية بعد الوقوف على طائفة من الأحاديث النبوية الشريفة التي يمكن الاستفادة منها في فقرات الإذاعة المدرسية.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ dorar.net، الموسوعة الحديثية - شروح الأحاديث، 17/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *