حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار

حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار
حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار

حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار، هو أحد الأحاديث التي دلّت على محبّة النبيّ عليه الصلاة والسّلام لجماعة الأنصار، فهم الذين ناصروه وساندوه عندما خذله الناس، ولم يطلبوا من نعيم الدنيا شيء، وكانت عيونهم على الآخرة، وقد كافأهم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فعاد معهم إلى المدينة المنورة بعد فتح مكّة، وظلّ فيها حتّى انتقل إلى الرفيق الأعلى، ودفن في بيته في المدينة المنورة.

من هم الأنصار

قبل أن نذكر حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار، سنتعرّف على الأنصار وهم صحابة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وهم سكان المدينة المنورة الذين استقبلوا النبيّ عليه الصلاة والسلام وإخوتهم من المهاجرين بعد أن هاجروا إلى المدينة المنورة، كما تقاسموا معهم ديارهم وأموالهم وكلّ ما يملكون، وللأنصار مكانة عالية فهم أفضل الناس بعد الأنبياء والرسل، وذلك لمحبتهم لله تعالى ورسوله والإيمان بهم وتعظيمهم لهم ومناصرتهم لدين الإسلام، والدعوة إلى الله والدفاع عن الدّين، والتضحية لأجلهم، وقد بذلوا كل ما يملكون في سبيل الله تعالى، وجاء ذكرهم في قوله تعالى: “وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”[1]،وقد رضي الله تعالى عن الأنصار ووعدهم بالجنة ووعده الحق سبحانه.[2]

شاهد أيضًا: كلمة عن المولد النبوي للاذاعة المدرسية

حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار
حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار

حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار

هناك عدد من الأحاديث الصحيحة في السنّة النبويّة التي دلت على محبة الرسول صلّى الله عليه وسلّم لجماعة الأنصار نذكر منها:

  • عن الصحابي البراء بن عازب أنّ قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “الأنْصارُ لا يُحِبُّهُمْ إلَّا مُؤْمِنٌ، ولا يُبْغِضُهُمْ إلَّا مُنافِقٌ، فمَن أحَبَّهُمْ أحَبَّهُ اللَّهُ، ومَن أبْغَضَهُمْ أبْغَضَهُ اللَّهُ”.[3]
  • عن الصحابي الجليل أنس بن مال أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: “اللَّهمَّ اغفر للأنصارِ ولأبناءِ الأنصارِ ولأبناءِ أبناءِ الأنصارِ ولنساءِ الأنصارِ”.[4]
  • عن الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه، أنّ رسول الله عليه وسلّم قال: “لَوْلَا الهِجْرَةُ لَكُنْتُ امْرَأً مِنَ الأنْصَارِ، ولو سَلَكَ النَّاسُ وَادِيًا وَسَلَكَتِ الأنْصَارُ وَادِيًا – أَوْ شِعْبًا – لَسَلَكْتُ وَادِيَ الأنْصَارِ، – أَوْ شِعْبَ الأنْصَارِ”.[5]

شاهد أيضًا: ماهي صفات الرسول الخلقية

حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار
حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار

المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار

وبعد أن ذكرنا حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار، سنأتي على ذكر المؤخاة بين الأنصار والمهاجرين، فقد وصل رسول الله عليه الصلاة والسلام إلى المدينة مع المهاجرين من مكّة المكرّمة، وبنوا المسجد وقاموا بدعوة اليهود إلى الإسلام، كما قام الرسول الكريم بالمؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، وحصلت المؤاخاة في بيت أنس بن مالك رضي الله عنه، وكان عدد الرجال تسعين رجلًا، نصفهم من الأنصار ونصفهم الآخر من المهاجرين، وقد قامت هذه المؤاخاة على التعاون والمواساة، كما قامت على التوارث بعد الموت، وظلّت كذلك حتّى حصر الله تعالى الإرث بالقربة والأرحام، في قوله تعالى: “وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ”[6]، وقد كانت الحكمة من هذه المؤاخاة أن تسقط عصبية الجاهليّة، وما كان بين الناس من فوارق اللون والنسب، كما تجلّت فيها أعظم مظاهر العدالة والإخوة والأخلاق والإنسانية.[7]

شاهد أيضًا: قصائد المولد النبوي الشريف مكتوبة

حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار
حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار

كيف يكون حب الرسول

تتجلى محبّة الرسول بالعديد من المظاهر سنذكر منها ما يأتي:[8]

  • طاعة الرسول عليه الصلاة والسلام:  ويقصد بها فعل ما أمر به النبيّ صلّى الل عليه وسلم، وترك كل ما نهى عنه الرسول الكريم، وهذا من أعظم مظاهر حب الرسول الكريم.
  • تعظيم الرسول وتوقيره: ويقصد به الاعتقاد بأنّ سنة رسول الله عليه والسلام هي خير السنن، كما بتعظيم رسول الله واتباعه وحبّه في الظاهر والباطن، والحرص على عدم تجاوز حدود الله أو التقصير أو الغلو.
  • نصرة الرسول والدفاع عن سنته: إن نصرة الرسول الكريم والدفاع عن سنته هي من أسمى مظاهر محبّة الرسول عليه الصلاة والسلام، وقدوة المسلمين في ذلك هم الصحابة الكرام الذين بذلوا أموالهم وأعمالهم في نصرة النبيّ عليه الصلاة والسلام ودين الإسلام.

وهكذا نكون قد ذكرنا حديث يدل على محبه الرسول صلى الله عليه وسلم للانصار، كما عرفنا من هم الأنصار، وتحدثنا عن المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، وأخيرًا تحدثنا عن مظاهر محبة رسول الله عليه الصلاة والسلام.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة الحشر، الآية 9
  2. ^ islamqa.info، من هم المهاجرون والأنصار؟، 18/10/2021
  3. ^ صحيح البخاري، البراء بن عازب،البخاري،3783،صحيح
  4. ^ صحيح الترمذي، أنس بن مالك،الألباني،3909،صحيح
  5. ^ صحيح البخاري، أبو هريرة،البخاري،7244،صحيح
  6. ^ سورة الأنفال، الآية 75
  7. ^ islamstory.com، المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، 18/10/2021
  8. ^ saaid.net، دلائل محبـة الرسـول صلى الله عليه وسلم، 18/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.