كلام جميل عن سورة الكهف يوم الجمعة

كلام جميل عن سورة الكهف يوم الجمعة
كلام جميل عن سورة الكهف يوم الجمعة

كلام جميل عن سورة الكهف يوم الجمعة، ذلك اليوم الذي اختصّه الله تبارك وتعالى بعظيم الفضل والمنة، ومن بين الأمور التي أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بفعلها في يوم الجمعة هي قراءة سورة الكهف، لذلك لا بدّ من مقال يتم الكلام فيه عن عظمة تلك السورة الكريمة التي توسطت القرآن الكريم، وسيكون ذلك في هذا المقال.

يوم الجمعة

يومٌ عظيمٌ فيه خلق الله آدم وفيه أدخله الجنة وفيه تقوم الساعة وقد جعله الله تعالى عيداً واختص به أمة محمد صلى الله عليه وسلم فهو خير يوم طلعت عليه الشمس وهو سيد الأيام وأعظمها عند الله تعالى، حيث إنّ لذلك مكانة عظمى في قلوب المسلمين .

ولهذا اليوم خصوصية وتميز في حياة المسلمين ففيه يجتمعون لأداء صلاة الجمعة في المسجد ويستمعون إلى الخطب ذات العبرة والفائدة والنصيحة لدنياهم وآخرتهم، ومن عظم تقديره تعالى لهذا اليوم أنه يوم مغفرة وسماحة.

كلام جميل عن سورة الكهف يوم الجمعة

ستة أيام تمضي في الأسبوع نقضيها في العمل والكد ويأتي يوم الجمعة ليغسل لنا شوائبنا التي اقترفناها في تلك الستة وقد دلنا صلى الله عليه وسلم على سورة تنير لنا طريقنا و حياتنا وأعمالنا ما بين الجمعتين ألا وهي سورة الكهف ومن الكلام الجميل الذي يقال فيها:

  • إنها كهف الأمان من الفتن التي تعصف أسبوعنا كله فكل الكهوف معتمة الا الكهف في مصحفنا الشريف.
  • إنها سورة عقود من نور وكنوز وحسنات وعلى المسلم أن يقتبس من نورها لتكون له ضياءً في ظلمات الحياة.
  • إنها سورة تتحدث عن صبر أولئك الفتية وثقتهم ويقينهم بالله جل وعلا.
  • إنها سورة القصص والعبر التي تزرع الصبر والطمأنينة في صدر المسلم وتصحّح  القيم والعقيدة والمنهج.
  • إنها سورة استهلها تعالى بالحمد لله لأن الحمد على النعم هو إشارة إلى أن الإنسان محاط بنعمٍ لا تعد ولا تحصى يعجز المرء عن إحصائها  قبل شكرها.

شاهد أيضًا: كلام جميل عن يوم الجمعة تويتر

خواطر عن سورة الكهف

من أعظم النعم التي أنعم الله تعالى بها علينا قرآنه الكريم و من درر ذلك الكتاب سورة الكهف فهي ذات قدرٍ عظيمٍ وأجرٍ كبيرٍ، سورة وجدنا فيها الكثير من العبر والقصص المفيدة، ومما يقال فيها:

  • سورة تعلمنا منها أن القدر لمصلحتنا وأن الله يختار لنا الخير دائماً.
  • سورة تغنينا عن التفكير وتبين لنا بأن الله ولي التدبير.
  • سورة علمتنا أن من يتق الله ويخشه يصرف الله عز وجل عنه أذى الجاهلين.
  • سورة بينت لنا أن دين الإسلام نعمة وتنزيل الكتاب نعمة وأن البشارة بالجنة للمؤمنين أكبر نعمة يتمناها جميع المسلمين.
  • سورة وضحت لنا أن الحياة الدنيا زينة زائلة وزائفة وأن الآخرة هي دار البقاء و دار النعم الخالدة.
  • سورة أرشدتنا إلى توجيه اهتمام المسلم  للباقيات الصالحات فهي خيرٌ ثواباً وخيرٌ أملاً.
  • سورة علمتنا أنه بالشكر تدوم النعم وبالجحود تزول وتتلاشى.
  • سورة تبين لنا أن التعاون هو أساس النجاح فتعاون ذي القرنين مع أهل القرية أدى إلى بناء سدٍ منيع.
  • سورة توحي للمؤمنين أن الإيمان بالله والعمل الصالح هو اللبنة الأولى للفوز بالجنة.
  • سورة تنير جمعتنا في ظلمات مسارات الحياة  وتبعد عنا الكربات والشدائد وتجعلنا نسعد بجميع أقدارنا لأنها نعمة من الله تعالى.

شاهد أيضًا: خواطر يوم الجمعة قصيرة

كلمات عن يوم الجمعة

ذلك يومٌ عظيمٌ مهما تكلمنا عنه  فلن نجزيه حقه وتعجز الكلمات والأقلام عن وصفه ومدحه ونخاطبه بقلبٍ متعلقٍ بفضائله فنقول:

  • يوم الجمعة هو يوم النور في زمن الظلمة يوماً اختاره تعالى للذكر والثناء.
  • يوم الجمعة هو يومٌ معظمٌ  يُغفر فيه ذنب المؤمن من جمعةٍ سابقة إلى جمعة لاحقة.
  • يوم الجمعة هو يومٌ مميزٌ ترفع فيه أعمالنا إلى الله تعالى ويرد فيه نبينا الكريم سلامه علينا.
  • يوم الجمعة هو يوم الذكر حيث يذكر فيه اسم الله كثيراً ويصلى على نبيه كثيرٍا.
  • يوم الجمعة هو يوم الرحمة فهو من الأيام التي  تطلب فيها الرحمات والبركات وتكثر فيها الطاعات.
  • يوم الجمعة هو يوم حافلٌ يجتمع فيه المسلمون ليستمعوا إلى الذكر والموعظة الحسنة حيث تعج مساجد الله فيه بالراكعين والساجدين والذاكرين فهو غنيمةٌ لكل مسلم.
  • يوم الجمعة يومٌ جميلٌ ومشرقٌ بالبركات والأنوار سُنت فيه قراءة سورة الكهف التي تضيئ وتنير حياتنا لأسبوعٍ كاملٍ.
  • يوم الجمعة هو يومٌ كريمٌ  تُنسى فيه الهموم وتنشغل القلوب بذكر الحي القيوم والصلاة على نبيه وخير خلقه.

شاهد أيضًا: دعاء لأبي المتوفي يوم الجمعة

سنن يوم الجمعة

لهذا اليوم العظيم قدره عند الله تعالى لذلك استحبت فيه سنن قام بها نبينا الكريم وحثنا على القيام بها وكلٌ منا يتسابق لينهج نهجه صلوات الله وسلامه عليه ويقوم بما قام به صلى الله عليه وسلم من أعمالٍ يتقرب بها إلى الله تعالى فطالما سنته بيننا كفَّ وصرف الله عز وجل عنا العذاب، وقد وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم سنناً محببةً لذلك اليوم الفضيل منها:[1]

  • قراءة سورة الكهف: حيث أخبر صلى الله عليه وسلم أن من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له نورٌ بين الجمعتين وليس لها توقيت محدد بل تسن قراءتها من وقت غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة.
  • كثرة الدعاء: لأن فيه ساعة يستجيب بها الله تعالى دعاء العبد المسلم فقد بين النبي صلى الله عليه وسلم أنّ فيه ساعة لا يوافقها عبدٌ مسلمٌ وهو قائمٌ يصلي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه إياها.
  • الغسل: وهو سنةٌ محببة وهو ليس بواجبٍ ولكنه محبب فهو طهرٌ وخيرٌ ويقصد به النظافة لأجل اجتماع الناس في الصلاة ويبدأ وقته من بعد طلوع الفجر والأفضل أن يكون عند الذهاب إلى الصلاة.
  • تقليم الأظافر: كان صلى الله عليه وسلم يقلم أظافره يوم الجمعة فهو يوم النظافة في جميع أنحاء البدن إذ النظافة من الإيمان وهذا ما حضت الشريعة الإسلامية عليه في غير موضع.
  • الطيب والسواك: يستحب للمسلم أن يتطيب ويستاك ويتزين ويلبس أفضل ما عنده من الثياب  قبل الذهاب إلى الصلاة في المسجد وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنّ من اغتسل يوم الجمعة واستن واستاك ومس من طيبٍ كان عنده ولبس أحسن ثيابه ثم خرج حتى يأتي المسجد ولم يتخط رقاب الناس ثم ركع ما شاء الله أن يركع وأنصت إذا خرج الإمام كانت كفارةً لما بينها وبين الجمعة التي قبلها.

شاهد أيضًا: مستحبات يوم الجمعة

من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة

قال صلى الله عليه وسلم في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة عن أبي سعيدٍ الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن قرَأ سورةَ الكهفِ في يومِ الجمُعةِ أضاء له منَ النورِ ما بين الجمُعتينِ”.[2]هو حديث حسن كما ذكر محمد بن عبد الوهاب.

شاهد أيضًا: دعاء لأمي المتوفية يوم الجمعة

كلمات جميلة عن يوم الجمعة

يومٌ أحبه الله تعالى وبين فضله وأنزل سورة في القرآن باسمه فالأحرى بنا أن نهتم ونعتز به ونمدحه كما مدحه تعالى ومما يمكن أن نقول فيه:

  • يوم الجمعة يوم المغفرة والحسنات بارك الله لنا بك وألبسنا فيك ثوب المغفرة والرحمات.
  • يوم الجمعة يوم استجابة الدعاء أدعو فيك لأحبتي وأرجو منك يا الله السقيا لي ولهم من حوض نبيك الشريف شربة لا نظمأ بعدها أبداً ودخول الجنة برحمتك ومغفرتك.
  • يوم الجمعة يوم وعدنا الله عز وجل فيه بقبول الدعوات والاستزادة من الخير كله فأسعدنا فيه وبما بعده.
  • يوم الجمعة أسعد أيام الأسبوع فهو يوم فيه ساعة ينتظرها كل مسلم لتوصله إلى استجابة الدعاء والخير العميم.
  • يوم الجمعة يومٌ تصفو فيه القلوب وتنشرح به الصدور وترفع فيه الدعوات إنه محطة إيمانية رائعة تُجمع فيها شتات القلوب وتُغفر فيها الذنوب.
  • يوم الجمعة يومٌ مفتوحٌ بين المسلمين ونبيهم نصلي ونسلم عليه فيرد الله تعالى له روحه ليرد علينا السلام.
  • وفي النهاية نجد أن ذلك اليوم بما فيه من فضائل لا ينبغي أن يضيعه أي مؤمن باللهو وهدر الأوقات فهو شعاع البركة والطريق إلى السكينة والسعادة.

شاهد أيضًا: اللهم في آخر ساعة من يوم الجمعة

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال كلام جميل عن سورة الكهف يوم الجمعة وذكرنا ما هي أجمل الخواطر التي يُمكن أن تقال عن سورة الكهف في يوم الجمعة، وتحدثنا عن أجمل الكلمات التي يُمكن أن تقال في ذلك اليوم وما هي سنن يوم الجمعة الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ ar.islamway.net، سنن الجمعة وآدابها ، 30/11/2021
  2. ^ الحديث لابن عبدالوهاب، محمد ابن عبد الوهاب، أبو سعيد الخدري، 2/166، حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.