هل يجوز نية العمرة لاكثر من شخص

هل يجوز نية العمرة لاكثر من شخص
هل يجوز نية العمرة لاكثر من شخص

هل يجوز نية العمرة لاكثر من شخص في الشريعة الإسلامية، حيث إنّ العمرة هي من الأعمال التي يأتي بها المسلمون تقربًا إلى الله تبارك وتعالى، ولا بدّ للمسلم من الإحاطة بأحكام الشريعة الخاصة بالعمرة وكيف يأتي بها المسلم عن أكثر من شخص وهل يجوز للمسلم أن يأتي بالعمرة على نية الشفاء من الأمراض والأسقام وهل يجوز للمسلم عمل عمرة عن الشخص الحي مثل الوالدة وغيرها.

هل يجوز نية العمرة لاكثر من شخص

لا تجوز نية العمرة لأكثر من شخص واحد أو لجماعة وكذلك الحج إلا إذا كان المعتمر أو الحاج عنه ميتاً أو غير قادر على أدائها بنفسه لمرض أصابه أو تقدم في العمر فلا حرج أن يؤدي عنه الحج أو العمرة وإذا ملّكه وليه المال لأداء الحج أو العمرة عنه لعجزه وعدم استطاعته أو ولي الميت فله أن يعتمر أو يحج عنه قاصداً بذلك وجه الله تعالى لا لأمر دنيوي.[1]

شاهد أيضًا: دعاء قبول العمرة

هل يجوز نية العمرة لشخص حي

يجوز في الإسلام أداء نية العمرة لشخص حي إذا كان غير قادر على أداء العمرة بذاته بسبب مرض أصابه لا يمكن شفاؤه أو عن أحد الوالدين لتقدمهما في العمر أو لمرض أصابهما وكذلك الحج ، وثبت ذلك بحديث النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما سأله رجل فقال: “يا رسولَ اللهِ، إنَّ أبي شيخٌ كبيرٌ لا يستطيعُ الحجَّ ولا الظعْنَ أفأحجُّ عنه وأعتمرُ؟ فقال له النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: حُجَّ عن أبيك واعتمرْ”.[2]

هل يجوز عمل العمرة بنية الشفاء

يجوز أداء العمرة بنية الشفاء لمن كان مريضاً أو به علة ما وقد حثّ الشارع على التماس الأمكنة المقدسة كبيت الله الحرام وكالأزمنة المخصوصة كشهر رمضان وبعض الأوقات الفاضلة التي هي مظنة استجابة للدعاء كقيام الليل وبعد الأذان بشرط عدم وجود موانع عدم الاستجابة للدعاء وهو أكل المال الحرام وغيره من محرمات، فيحسن ظنه بالله ويضع ثقته بأن الله سيشفيه ويستجيب له دعاءه والله تعالى أعلم.[3]

هل تجوز العمرة عن المسجون

لا يجوز أداء العمرة أو الحج عن المسجون لعدم مطالبة الشرع له بها ولا يقاس المسجون على الميت ولا على المريض الذي لا يمكن شفاؤه ولا على من لا يستطيع السفر على الراحلة لعدم ثباته عليها، فعذر المسجون يمكن زواله وخروجه من السجن فله أن يؤدي الحج أو العمرة بنفسه ولا يصح له أن يوكل أحداً بالعمرة أو الحج لعدم استطاعته وقد قال تعالى: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}.[4] والله أعلم.[5]

هل يجوز عمل عمرة لامي وهي على قيد الحياة

يجوز في الإسلام أداء العمرة عن الأم وكذلك الحج إن كانت على قيد الحياة ولكنها غير قادرة على أداء العمرة أو الحج لمرض أصابها ولا يمكن شفاؤه أو لتقدمها بالعمر أو لمشقة السفر، بعد أن يؤدي العمرة عن نفسه، وكذلك يجوز أن يؤدي عن الأب وهو من أعظم البر بالوالدين.[6]

شاهد أيضًا: دعاء نية الذهاب إلى العمرة

متى لا تجوز العمرة

لا يجوز أداء العمرة عندما يكون الشخص محرماً بالحج وما زال لم يتحلل من حجه، أما إذا أراد إدخال العمرة فعليه أن يفسخ حجه ويأتي بعمرة فيصبح متمتعاً كما فعل النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه ثم يقوم بأعمال الحج في وقتها، كما أنه يكره له كراهة تحريمية أداء العمرة في عرفة وفي أيام التشريق الأربعة ومن قام بها وجب عليه الدم على رأي أصحاب المذهب الحنفي.[7]

إهداء ثواب العمرة للميت

يجوز إهداء ثواب العمرة للميت وكذلك الحج كما أنه يعتبر من أفضل الطاعات التي ينتفع بها الميت وهي في حكمها كالصدقة والصلاة والدعاء والاستغفار وغيرها من أعمال الخير والعبادات شرط أن يكون قد اعتمر أو حج عن نفسه أولاً، قال العلماء: “فكل عمل يعمله الحي ويجعل ثوابه لميت من موتى المسلمين فإن الميت ينتفع به ويبلغه ذلك الثواب ـ إن شاء الله ـ وإن كان الأفضل أن يجعل الشخص ثواب عمله لنفسه ويجتهد في الدعاء للميت بالرحمة والمغفرة، وعليه فلو اعتمرتم عن هؤلاء الموتى كان ذلك جائزا لا حرج فيه، ولا يصح أن يعتمر أحد عن غيره إلا إن كان قد اعتمر عن نفسه”، والله أعلم بكل أمر.[8]

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة ركعتين بعد الفجر

ما حكم أداء العمرة عن الميت؟

للعلماء أقوال في جواز أداء العمرة عن الميت، وفيما يأتي ما نص عليه فقهاء أهل السنة والجماعة:[9]

  • القول الأول: ذهب أصحاب هذا القول إلى جواز أداء العمرة عن شخص آخر لأنّها مثل الاستنابة، والنيابة لا تثبت في أصلها إلا عن طريق الأمر، ولو أمر المسلم غيره أن يعتمر عنه لجاز له فعل ذلك، وهو رأي أصحاب المذهب الحنفي.
  • القول الثاني: ذهب أصحاب هذا القول إلى أنّ الاستنابة عن الآخر في العمرة مكروهة ولكنها لو وقعت أي أن أتى أحد بعمرة عن الآخر لصحت ولا شيء عليه، وهو ما قال به أصحاب المذهب المالكي.
  • القول الثالث: ذهب أصحاب هذا القول إلى جواز العمرة عن شخص آخر بالاستنابة، وقالوا في ذلك: ” فَمَنْ مَاتَ وَفِي ذِمَّتِهِ عُمْرَةٌ وَاجِبَةٌ مُسْتَقِرَّةٌ بِأَنْ تَمَكَّنَ بَعْدَ اسْتِطَاعَتِهِ مِنْ فِعْلِهَا وَلَمْ يُؤَدِّهَا حَتَّى مَاتَ. وَجَبَ أَنْ تُؤَدَّى الْعُمْرَةُ عَنْهُ مِنْ تَرِكَتِهِ, وَلَوْ أَدَّاهَا عَنْهُ أَجْنَبِيٌّ جَازَ وَلَوْ بِلَا إذْنٍ كَمَا أَنَّ لَهُ أَنْ يَقْضِيَ دَيْنَهُ بِلَا إذْنٍ. وَتَجُوزُ النِّيَابَةُ فِي أَدَاءِ عُمْرَةِ التَّطَوُّعِ إذَا كَانَ عَاجِزًا عَنْ أَدَائِهَا بِنَفْسِهِ, كَمَا فِي النِّيَابَةِ عَنْ الْمَيِّتِ”، وهو ما عليه أصحاب المذهب الشافعي.
  • القول الرابع: ذهب أصحاب هذا القول إلى أنّ العمرة لا تجوز الاستنابة بها في الشريعة الإسلامية إلا عن الحي بإذنه، وأمّا الميت فتجوز عنه ولو بغير إذنه، لأنّه لا يُمكن للميت أن يؤخذ الإذن منه وهو ما ذكره أصحاب المذهب الحنبلي.

شاهد أيضًا: هل يجوز شرب حليب الزوجة

وصول ثواب العمرة للشخص المتوفى

أجمع أهل العلم على أن ثواب العبادات من حج أو عمرة أو صلاة وصدقة واستغفار وغيرها من الأعمال التي يهديها المسلم للشخص المتوفى يصل ثوابها إليه وينتفع بها بعلم الله تعالى، وقد ورد في الروض المربع: ” وأي قربة من دعاء واستغفار وصلاة وصوم وحج وقراءة وغير ذلك فعلها مسلم وجعل ثوابها لميت مسلم أو حي نفعه ذلك. قال أحمد: الميت يصل إليه كل شيء من الخير للنصوص الواردة فيه”.[10]

دليل مشروعية العمرة عن الغير

يجوز أن يؤدي المسلم العمرة عن غيره سواء كان حياً غير قادر أو ميتاً بعد أدائه عن نفسه وثبت ذلك بدليل:

  • روي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه أنّه قال: “جاءَتْ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَتْ: إنَّ أُمِّي نَذَرَتْ أنْ تَحُجَّ فَلَمْ تَحُجَّ حتَّى ماتَتْ، أفَأَحُجُّ عَنْها؟ قالَ: نَعَمْ حُجِّي عَنْها”.[11]
  • روي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنّه قال: “أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم سمعَ رجلاً يقولُ: لبَّيْكَ عن شبرمة. قالَ: من شبرمةَ؟ قالَ: أخٌ لي أو قريبٌ لي. قالَ: حججتَ عن نفسِكَ؟ قالَ: لا. قالَ: حجَّ عن نفسِكَ ثمَّ حجَّ عن شبرمةَ”.[12]

شروط أداء العمرة

من أهم الشروط التي لا بدّ من معرفتها عند أداء العمرة في الشريعة الإسلامية:

  • أن يكون مسلما فلا تقبل من غير المسلم.
  • أن يكون بالغاً عاقلاً فلا تجب على الصبي حتى يبلغ ولا على غير العاقل حتى يفيق.
  • أن يكون حراً لا عبداً حتى يعتق.
  • أن يكون مستطيع في بدنه وماله وطريقه آمن والاستطاعة للمرأة بوجود محرم معها كزوج أو ذي محرم ويكره لها بعدم وجود المحرم ويجزأ حجها.

فضل العمرة

من فضائل أداء العمرة:

  • من أدى العمرة إلى العمرة التي بعدها فهي تكفر ما بينهما من الذنوب.
  • من اعتمر ولم يرفث أو يفسق عاد كيوم ولدته أمه.
  • العمرة تذهب الحاجة وتغفر المعاصي.
  • من أدى العمرة فهو في ضيافة الله تعالى ويعطيه الله ما يسأل.
  • من اعتمر في رمضان كان له ثواب حجة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ثواب الصلاة في الحرم أفضل من مائة ألف صلاة في غيره.
  • من اعتمر كتب له في ركعتي الطواف عتق رقبة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال هل يجوز نية العمرة لاكثر من شخص وذكرنا حكم إتيان المسلم بعمرة عن غيره سواء كان شخصًا ميتًا أم حيًا، وما هو فضل العمرة في الشريعة الإسلامية، وما هي شروط أداء العمرة في الإسلام ونحوه من أحكام أخرى.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ binbaz.org.sa، حكم الحج والعمرة عن عدة أشخاص معًا، 16/07/2022
  2. ^ مجموع فتاوى ابن باز، ابن باز، 403/16، ثابت
  3. ^ islamweb.net، الاستشفاء بأداء العمرة، 16/07/2022
  4. ^ آل عمران، 97
  5. ^ al-maktaba.org، كتاب فتاوى د حسام عفانة، 16/07/2022
  6. ^ binbaz.org.sa، حكم تأدية العمرة عن الوالدين في وقت واحد، 16/07/2022
  7. ^ shamela.ws، شرح كتاب الجامع لأحكام العمرة والحج والزيارة - حطيبة، 16/07/2022
  8. ^ islamweb.net، إهداء ثواب العمرة للميت، 16/07/2022
  9. ^ islamweb.net، الحج والعمرة عن الحي والميت.. أحكام وأدلة، 16/07/2022
  10. ^ islamweb.net، كيف يصل ثواب العمرة إلى الميت وحكم تكرار العمرة، 16/07/2022
  11. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عباس، البخاري، 1852، صحيح
  12. ^ صحيح أبي داود، عبد الله بن عباس، الألباني ، 1811، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.