حكم قول جمعة مباركة ابن باز

حكم قول جمعة مباركة ابن باز
حكم قول جمعة مباركة ابن باز

حكم قول جمعة مباركة ابن باز، خاصّة أن يوم الجمعة هو يوم عيد المسلمين الذي يلبسون فيه لباسًا أبيضًا ويتبعون سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في أعمال يوم الجمعة من الدعاء والذكر وغيرها لذلك فإنّ هذا المقال سيقف مع رأي أئمة أهل العلم في حكم التهنئة في هذا اليوم خاصّة أنّ بعض النّاس قد يُقدمون على ذلك الفعل بحسن نية، وسيكون تفصيل ذلك في هذا المقال.

حكم قول جمعة مباركة ابن باز

إنّ حكم قول جمعة مباركة ابن باز لم يأت ذلك العالم الجليل على ذكره ولكن أتى علماء آخرون على الحديث عنه ومن بينهم الشيخ سليمان الماجد حيث قال إنّ حكم قول جمعة مباركة هو غير مشروع وأضاف إلى ذلك بقوله: “لا نرى مشروعية التهنئة بيوم الجمعة، كقول بعضهم : “جمعة مباركة” ، ونحو ذلك؛ لأنه يدخل في باب الأدعية، والأذكار، التي يوقف فيها عند الوارد، وهذا مجال تعبدي محض، ولو كان خيراً لسبقنا إليه النبي صلى الله عليه وسلم، وأصحابه رضي الله عنهم، ولو أجازه أحد للزم من ذلك مشروعية الأدعية، والمباركة عند قضاء الصلوات الخمس، وغيرها من العبادات، والدعاء في هذه المواضع لم يفعله السلف”، والله في ذلك هو أعلى وأعلم.[1]

حكم قول جمعة مباركة دار الإفتاء

ذكرت دار الإفتاء الأردنية أنّ حكم قول جمعة مباركة هو أمر مشروع ومباح، مستتندين إلى قول الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “يوم جمعة، ويوم عرفة، وكلاهما بحمد الله لنا عيدٌ”، ولو أتى المسلم بدعاء أو تهنئة غير واردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس في ذلك حرج على الإطلاق ما دام لم يكن في ذلك مخالفة للشريعة الإسلامية، والتهنئة في هذا الباب تندرج تحت الدعاء العام، والله أعلم بذلك.[2]

شاهد أيضًا: دعاء لأبي المتوفي يوم الجمعة

هل يجوز قول جمعة مباركة إسلام ويب

يختلف حكم قول جمعة مباركة عند إسلام ويب حسب نية القائل، فلو التزم القائل هذه العبارة في كل جمعة معتقدًا سنيّتها على وجه التعبد لم يجز قولها وتدخل في باب البدع المحدثة التي لا يُعلم لها مشروعية ولم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحد من صحابته رضوان الله تعالى عنهم، أمّا من قالها مرة مصادفة من باب الدعاء لأخيه المسلم معتقدًا عدم ثبوتها فإنّه لا بأس بذلك ولكن تركها أولى حتى لا تكون سنة ثابتة، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل الإحتفال بالمولد النبوي الشريف بدعة

حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين

لم يذكر الشيخ ابن عثيمين فتوى أو حكم لقول جمعة مباكرة ولم يأت على ذكر أي شيء من هذا القبيل، وقد ذكر ثلة من أهل العلم أنّها غير مشروعة معللين ذلك بقولهم: “وأما التهنئة بيوم الجمعة: فالذي يظهر لنا أنها غير مشروعة، لأن كون الجمعة عيداً كان معلوماً للصحابة رضي الله عنهم، وهم أعلم منا بفضيلته، وكانوا أحرص على تعظيمه والقيام بحقه، ولم يرد عنهم أنهم كانوا يهنئ بعضهم بعضاً بيوم الجمعة، والخير كل الخير في اتباعهم رضي الله عنهم”، والله أعلم بالصواب.[4]

حكم قول جمعة مباركة الفوزان

لم يبح الشيخ الفوزان التهنئة في يوم الجمعة بين المسلم، معللًا بأنّ ذلك الفعل لم يأت عليه أحد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، والأصل أن يتّبع المسلم أفعال رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعده، وبما أنّهم رضوان الله عليهم لم يفعلوا ذلك فلا نُحدث في أمرنا ما لم يأتوا به، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: حكم اهداء المعلم في يوم المعلم

يوم الجمعة

إنّ يوم الجمعة هو من الأيام التي كانت عيدًا للمسلمين، وقد ورد فيه بضع من الأعمال من الممكن للمسلم أن يأتي بها، ومن بينها:

أعمال يوم الجمعة

من أهم الأعمال في يوم الجمعة التي يجب ألّا يُضيعها المسلم:[5]

  • إقامة الصلاة على وقتها دون أن يؤخرها أو يضيعها، وهذا لا يختص بيوم الجمعة فقط بل يكون في سائر الأيام.
  • الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم والإكثار من ذلك.
  • الإكثار من الدعاء ففي يوم الجمعة ساعة يدعو بها المسلم فيستجيب الله تعالى بها الدعاء.

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف

دعاء يوم الجمعة

وردت في السنة النبوية الشريفة مجموعة من الأدعية التي يُمكن أن تُقال في يوم الجمعة أو في غيرها ومن أهمها:[6]

  • اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، والساعة حق، ومحمد حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لى ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت إلهى لا إله إلا أنت.

  • اللهم اغفر لي، اللهم اجعلني يوم القيامة فوق كثير من خلقك من الناس، اللهم اغفر لي ذنبي، وأدخلني يوم القيامة مدخلا كريما

  • اللهم إني أسألك الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد، وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، وأسألك شكر نعمتك، وحسن عبادتك، وأسألك قلبا سليما، ولسانا صادقا، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب

ذكر يوم الجمعة

من الأذكار التي يُمكن للمسلم أن يقولها في يوم الجمعة:

  • الإكثار من الصلاة والسلام على رسول الله عليه الصلاة والسلام.
  • قول: “اللهمّ اجْعَلْني مِنْ أوْجَهِ مَنْ تَوَجَّهَ إِلَيْكَ وَمِنْ أقْرَبِ من توجَّه إليك وَمِنْ أَفْضَلِ‏ من توجَّه إليك”.
  • الإكثار من الدعاء.
  • الإكثار من الحمد والشكر والتهليل والتكبير.
  • قول: “أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِلَيْهِ”.

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا عن حكم قول جمعة مباركة ابن باز وحكم التهنئة في يوم الجمعة بين المسلمين عند ثلة من أهل العلم، وبيان علّة كل قول في ذلك والإتيان بالحديث عن أهم أعمال يوم الجمعة من الصلاة وغيرها، وما أحسن الأدعية في مثل ذلك اليوم.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamqa.info، ما حكم التهنئة بيوم الجمعة ؟، 20/10/2021
  2. ^ aliftaa.jo، الدعاء أو التهنئة بيوم الجمعة لا حرج فيه، 20/10/2021
  3. ^ .islamweb.net، حكم قول المسلم للمسلم جمعة مباركة، 20/10/2021
  4. ^ al-maktaba.org، أرشيف ملتقى أهل الحديث، 20/10/2021
  5. ^ islamweb.net، أفضل أعمال يوم الجمعة، 20/10/2021
  6. ^ kalemtayeb.com، أدعية من القرآن والسنة، 20/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.