دعاء على من ظلمني وقهرني

دعاء على من ظلمني وقهرني
دعاء على من ظلمني وقهرني

دعاء على من ظلمني وقهرني من الادعية التي يحتاج إليها الناس كثيرًا عندما يتعرضون للظلم والقهر والغبن من الناس، فيتوجه المؤمن نحو الله -تعالى- يدعوه أن ينتصف له، فإنّه لا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم، وفي هذا المقال نقف مع أدعية متنوعة تتناول أدعية على الناس الذين تسببوا بالظلم لأحد من العباد، إضافة لجولة في التحذير من الظلم في الإسلام من خلال الآيات الكريمة والأحاديث الصحيحة التي تطرّقت لهذا الموضوع.

دعاء على من ظلمني وقهرني

عندما يُظلَم الإنسان فلن يجد أمامه سوى الله -تعالى- ليأخذ له حقّه من الظالم وينتصف للمظلوم، وفيما يأتي بعض الأدعية التي يمكن الدعاء بها على الظالمين، وهي كما يأتي:

  • اللهمّ إنّ هذا الإنسان قد ظلمني وتسبّب لي بقَهر، اللهم فخذ لي بحقي منه، واجعله عبرة لكلّ ظالم.
  • اللهمّ إنّ فلانًا قد ظلمني وأخذ حقي من دون وجه حق، فاللهم أعِد لي حقّي المغصوب، وخذ على يد ذلك الظالم واهدِه للصواب واجعلنا من عبادك المتقين.
  • اللهم إنّي أبرأ من حولي وقوتي وألتجئ إلى حولك وقوته وأعتصم بها، فاللهم خذ لي بحقي من ذلك الإنسان لأنّه قد ارتكب بحقي ظلمًا كبيرًا.
  • اللهم إنّك قد حرَّمتَ الظلم على نفسك وجعلته بين العباد محرَّمًا، فاللهم إنّ عبدك فلان قد ظلمني، فاللهم أنت حسبي عليه وأنت نعم الوكيل.

شاهد أيضًا: معنى حسبي الله ونعم الوكيل على فلان

دعاء على من ظلمني واكل حقي

قد يرتكب بعض الناس ظلمًا في حق الآخرين كأن يأكل حقهم أو نحو ذلك، ومن الأدعية التي يمكن الدعاء بها على من ظلم الآخرين وأكل حقوقهم:

  • اللهم إنّ عبدك فلانًا قد ظلمني وأكل حقي، فاللهم انتقِم لي منه وخذ حقي واجعلني من عبادك المصلحين.
  • اللهمّ إنّي قد ظُلِمتُ وقد أكلَ حقي وظلمني وجعلني عرضة للأذى، فاكفِني يا الله شرّه واجعل كيده في نحره.
  • اللهمّ إنّ عبدكَ فلانًا قد أذاني وأكلَ مالي، فاللهمّ اجعله مشغولًا بنفسه واعصمني من أذاه ومن شره.
  • اللهمّ إنّني لا ملجأ لي سواك فاحفظني من عبد فلان فإنّه قد ظلمني وأكلَ مالي، فاللهم إنّك قوي عزيز ذو انتقام فانتقم لي منه واجعله آية للقوم الظالمين.

شاهد أيضاً: دعاء حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم

دعاء على من اذاني بلسانه

قد يلاقي المؤمن أذًى من الناس بما يرمونه بألسنتهم من الزور والبهتان والظلم، فمما يمكن أن يدعو به الإنسان في هذه الحال:

  • اللهم أنت حسبي ونعم الوكيل على ما تصف ألسنة الناس الكذَب عليّ، فاللهم عليك بهم وخذ لي بحقي واجعل الظالمين برة لمن لم يعتبر.
  • اللهم إنّ الناس تفتري عليّ بما لم يكن منّي، فاللهم عليك بهم واجعل كلامهم هذا وبالًا عليهم في الدنيا والآخرة.
  • اللهم انا عبدك -أو أمَتُك- ناصيتي بيدك، فاللهم إنّي أستجير بك من ألسنة بعض الناس ممن لا يراعون في أعراض المسلمين إلًّا ولا ذمّة، فاللهمّ عليك بهم يا ذا القوة المتين.
  • اللهم يا جبّار يا قوي يا عزيز يا جبار يا منتقم، يا رب العالمين يا فعّالًا لما تريد، أسألك باسمك الأعظم أن تنتقم لي ممن أذاني بلسانه أو بيده أو بأيّ شيء، اللهم خذ لي بحقّي واجعل الظالمين أمثولة لمن يأتي من بعدهم.

شاهد أيضًا: أدعية مستجابة في آخر ساعة من يوم الجمعة

دعاء على شخص مؤذي

من الادعية التي يمكن الدعاء بها على الأشخاص المشهورين بأذاهم للناس:

  • اللهمّ إنّ عبدك فلان -أو أَمَتَك فلانة- قد جاوز الحدّ في الأذى، فاللهم اصرفه عنّي واهدِه واجعله من السائرين على الصراط المستقيم.
  • اللهم إنّي أستجير بك يا مُجير الخائفين، وألوذ بك يا ملاذ المُستضعفين، اللهم إنّ عبدكَ فلانًا قد أذاني وأراد بي سوءًا فأسالك يا قوي يا متين أن تصرف عنّي أذاه وشرّه يا رب العالمين.
  • اللهم إنّك قد أقمتَ هذه الأرض ليسود فيها عدلك يا رب العالمين، فاللهم اكفني إيّاه بما شئتَ وكيف شئت.
  • اللهم إنّا نعوذ بك من شرور الناس، ونجعلك في نحورهم، فإنّك عليهم قادر، فاللهم عليك بهم وانتقم منهم واجعلهم آية من آيات قدرتك.

الدعاء على من لعب بمشاعري

اللعب بالمشاعر من أكثر الأمور التي تظلم الناس، والإناث منهم على وجه الخصوص، ومما يمكن أن يدعو به من تلاعب احدهم بمشاعره:

  • اللهم إنّك جعلت المشاعر من أثمن ما في الإنسان، فاللهم من تلاعب بمشاعري وكذب عليّ فانتقم لي منه حتى لا يعود ليفعل ما فعل مع شخص آخر.
  • اللهم غنّك فلانًا من الناس تلاعب بمشاعري ووعدني ولم يفِ بما وعد وجعلني العوبة بيده، فاجعله اللهم عبرة لمن يسير على دربه واعصم الناس من شروره وأذاه.
  • اللهم إنّي أدعوك بيقين أنّك العادل المنتقم الذي لا يرضى بالظلم، فاللهم إنّ فلانًا ظلمني من دون وجه حق، فاجعله يا رب عبرة لكل من تسوّل له نفسه العبث بأعراض الناس.

الظلم في الإسلام والتحذير منه

لقد حذّر الإسلام من الظلم كثيرًا في الآيات والأحاديث النبوية والقدسية ونحوها، وفيما يأتي وقفة مع أبرز ما جاء به الإسلام في التحذير من الظلم:

ذم الظلم في القرآن الكريم

ورد ذم الظلم في القرآن الكريم في كثير من الآيات الكريمة، ومنها:

  • قوله تعالى: {وَمَا اللهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ}.[1]
  • قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَىٰ ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا ۖ وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا}.[2]
  • قوله تعالى: {إِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.[3]
  • قوله تعالى: {وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ}.[4]
  • قوله تعالى: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللهِ كَذِبًا ۚ أُولَٰئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَىٰ رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ أَلَا لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ}.[5]
  • قوله تعالى: {وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ ۚ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ}.[6]
  • قوله تعالى: {فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ}.[7]
  • قوله تعالى: {وَكَذَٰلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَىٰ وَهِيَ ظَالِمَةٌ ۚ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ}.[8]
  • قوله تعالى: {إِنَّ اللهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ۖ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا}.[9]
  • قوله تعالى: {مَّنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ۗ وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ}.[10]

شاهد أيضًا: دعاء يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

ذم الظلم في السنة النبوية

ورد ذم الظلم في السنة في الأحاديث النبوية والقدسية، ومنها ما يأتي:

  • قوله تعالى في الحديث القدسي: “يا عِبَادِي إنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ علَى نَفْسِي، وَجَعَلْتُهُ بيْنَكُمْ مُحَرَّمًا، فلا تَظَالَمُوا”.[11]
  • قوله صلى الله عليه وسلم: ” إنَّ اللَّهَ لَيُمْلِي لِلظّالِمِ، حتَّى إذا أخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ. قالَ: ثُمَّ قَرَأَ {وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ} [هود: 102]”.[12]
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “مَن ظَلَمَ قِيدَ شِبْرٍ طُوِّقَهُ مِن سَبْعِ أرَضِينَ”.[13]
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اتَّقُوا الظُّلْمَ، فإنَّ الظُّلْمَ ظُلُماتٌ يَومَ القِيامَةِ، واتَّقُوا الشُّحَّ، فإنَّ الشُّحَّ أهْلَكَ مَن كانَ قَبْلَكُمْ، حَمَلَهُمْ علَى أنْ سَفَكُوا دِماءَهُمْ واسْتَحَلُّوا مَحارِمَهُمْ”.[14]
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “ثلاثةٌ لا تُردُّ دعوتُهم الصَّائمُ حين يفطرُ والإمامُ العادلُ ودعوةُ المظلومِ يرفعُها اللَّهُ فوقَ الغمامِ ويفتحُ لها أبوابَ السَّماءِ ويقولُ الرَّبُّ وعزَّتي لأنصرنَّكِ ولو بعدَ حينٍ”.[15]

شاهد أيضًا: دعاء الدخول الى المنزل مكتوب من السنة النبوية وأفضل الأدعية

آثار الظلم

إنّ للظلم آثار كبيرة على الظالم قد توعّده بها الله -تعالى- في قرآنه أو على لسان نبيّه صلى الله عليه وسلّم، ومن تلك الآثار:

  • الظالم مصروف عن هداية الله تعالى: يقول -تعالى- في كتابه العزيز: {إِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.[3]
  • الظالم لا يفلح: لقوله -تعالى- في الكتاب العزيز: {إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ}.[16]
  • الظالم ملعون: لقوله تعالى: {يَوْمَ لَا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ ۖ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ}.[17]
  • الظالم محروم من الشفاعة: وذلك لقوله تعالى: {وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ ۚ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ}،[6]وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: “صنفانِ من أُمَّتِي لن تنالَهُما شفاعتي، إمامٌ ظلومٌ غشومٌ، وكلُّ غالٍ مارقٍ”.[18]
  • الظالم عرضة لدعاء المظلوم: يقول -صلى الله عليه وسلم- محذِّرًا من الظلم: “ثلاثةٌ لا تُردُّ دعوتُهم الصَّائمُ حين يفطرُ والإمامُ العادلُ ودعوةُ المظلومِ يرفعُها اللَّهُ فوقَ الغمامِ ويفتحُ لها أبوابَ السَّماءِ ويقولُ الرَّبُّ وعزَّتي لأنصرنَّكِ ولو بعدَ حينٍ”.[15]
  • الظالم محروم الأمن: يقول تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ}.[19]
  • الظلم سبب لنزول البلاء والعقاب الإلهي: لقوله تعالى: {فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُّعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَّشِيدٍ}،[20] وقوله: {وَكَذَٰلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَىٰ وَهِيَ ظَالِمَةٌ ۚ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ}،[8]وقوله تعالى أيضًا: {وَتِلْكَ الْقُرَىٰ أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِدًا}.[21]
  • الظالم له وعيد شديد بدخول النار: ففي الحديث الذي ترويه خولة بنت قيس الأنصاريّة -رضي الله عنها- تقول: “سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، يقولُ: إنَّ رِجَالًا يَتَخَوَّضُونَ في مَالِ اللَّهِ بغيرِ حَقٍّ، فَلَهُمُ النَّارُ يَومَ القِيَامَةِ”.[22]

شاهد أيضًا: دعاء استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

من صور الظلم

للظلم ثلاثة أقسام حصرها العلماء فيه، فظلمه لنفسه، وظلمه للناس، وظلم بينه وبين نفسه، ومن تلك الصور:

  • الشرك بالله: وهو أعلى رتب الظلم وأكبرها، يقول -تعالى- في سورة لقمان: {وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللهِ ۖ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ}.[23]
  • الإعراض عن آيات الله: وذلك بتعطيل هذه الأحكام، يقول الله -سبحانه وتعالى- في سورة الكهف: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ۚ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۖ وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَىٰ فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا}.[24]
  • ظلم العباد بعضهم بعضًا: وهو أوسع أبواب الظلم، يقول الإمام سفيان الثوري: “إن لقيت الله تعالى بسبعين ذنبًا فيما بينك وبين الله تعالى أهون عليك من أن تلقاه بذنب واحد فيما بينك وبين العباد”، ومن صورها ظلم الوالِدَين لأبنائهم، وظلم الأبناء لوالديهم، وظلم الزوجة لزوجها والعكس، وقتل النفس بغير حق وغير ذلك.

شاهد أيضاً: دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

دعاء المظلوم

إنّ للإنسان الذي يقع عليه ظلم ما أن يدعو على ظالمه، ويستطيع أن يعفو عن الظالم، وبذلك يكون له درجة عالية عند ربه سبحانه وتعالى، ولكن إذا دعا الإنسان على ظالمه فإنّه يدعو عليه بقدر الظلم الذي وقع عليه، ولا يسرف في الدعاء؛ فإنّ الدعاء قصاص كما يقول الإمام أحمد بن حنبل، والله تعالى يقول: {وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا}.[25]

والمظلوم إذا دعا فإنّه ليس بين دعوته وبين الله حجاب، وقد ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- أنّ دعوة المظلوم مُجابة لا محالة، يقول صلى الله عليه وسلّم: “ودعوةُ المظلومِ يرفعُها اللَّهُ فوقَ الغمامِ ويفتحُ لها أبوابَ السَّماءِ ويقولُ الرَّبُّ وعزَّتي لأنصرنَّكِ ولو بعدَ حينٍ”،[15] والله أعلم.[26]

شاهد أيضاً: دعاء لا يرد قائله بإذن الله

أهمية الدعاء في الإسلام

إنّ الدعاء في الإسلام هو العبادة، بل هو مخّ العبادة، وقد حثّ الإسلام عليه، ففي القرآن الكريم يقول تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}،[27] وفي الحديث النبوي يقول صلى الله عليه وسلم: “الدُّعاءُ هوَ العبادةُ ثمَّ قالَ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ”.[28][29]

فالدعاء أفضل العبادات وأكرمها، وهو واجب في الرخاء والشدة، وليعلم الداعي أنّ الله -تعالى- لا يردّه خائبًا، ولكنّه يعطيه بعلمه ومعرفته ويجيبه بما ينفعه فالله -تعالى- العالم وحده بالغيب وخفايا الأمور، فليدعُ الإنسان وهو واثق ومؤمن أنّ الله -تعالى- سيستجيب له بكرمه ورحمته وجوده ولطفه، والله أعلم.[29]

وإلى هنا يكون قد تم مقال دعاء على من ظلمني وقهرني بعد الوقوف على بعض الأدعية التي تدور حول هذا الموضوع، إضافة إلى بعض الأدعية الأخرى التي تطوف في فلك هذا الموضوع، مع المرور على بعض الحديث حول الظلم وعاقبته في الإسلام ونحو ذلك.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة غافر، الآية: 31
  2. ^ سورة النساء، الآية: 10
  3. ^ سورة المائدة، الآية: 51
  4. ^ سورة الزمر، الآية: 24
  5. ^ سورة هود، الآية: 18
  6. ^ سورة غافر، الآية: 18
  7. ^ سورة سبأ، الآية: 42
  8. ^ سورة هود، الآية: 102
  9. ^ سورة النساء، الآية: 40
  10. ^ سورة فصلت، الآية: 46
  11. ^ صحيح مسلم، أبو ذر الغفاري، مسلم، 2577، حديث صحيح.
  12. ^ صحيح البخاري، أبو موسى الأشعري، البخاري، 4686، حديث صحيح.
  13. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 3195، حديث صحيح.
  14. ^ صحيح مسلم، جابر بن عبد الله، مسلم، 2578، حديث صحيح.
  15. ^ تخريج مشكاة المصابيح، أبو هريرة، ابن حجر العسقلاني، 2/415، حديث حسن.
  16. ^ سورة الأنعام، الآية: 21
  17. ^ سورة غافر، الآية: 52
  18. ^ السلسلة الصحيحة، أبو أمامة الباهلي، الألباني، 470، حديث إسناده حسن.
  19. ^ سورة الأنعام، الآية: 82
  20. ^ سورة الحج، الآية: 45
  21. ^ سورة الكهف، الآية: 59
  22. ^ صحيح البخاري، خولة بنت قيس الأنصارية، البخاري، 3118، حديث صحيح.
  23. ^ سورة لقمان، الآية: 13
  24. ^ سورة الكهف، الآية: 57
  25. ^ سورة الشورى، الآية: 40
  26. ^ islamweb.net، الدعاء على الظالم بما هو أعظم من ظلمه، 29/03/2022
  27. ^ سورة غافر، الآية: 60
  28. ^ صحيح الترمذي، النعمان بن بشير، الألباني، 3247، حديث صحيح.
  29. ^ islamway.net، أهمية الدعاء في الشدة والرخاء، 29/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.