عبارات جميلة عن فعل الخير

عبارات جميلة عن فعل الخير
عبارات جميلة عن فعل الخير

عبارات جميلة عن فعل الخير، إنَّ فعل الخير من أحبِّ الأعمال الَّتي يقوم بها المرء وأقربها إلى الله تعالى، وهو أسهل وسيلة لنثرِ بذور المودَّة والرَّحمة بين النَّاس جميعاً والتَّحليقِ بالمجتمعات إلى سدرة النَّقاء والرُّقيّ، فما هو فعل الخير بالضَّبط؟ وما هي فوائده على الفرد والمجتمع؟ وهل هناك أقوال دينيَّة أو أبيات شعريَّة أو أمثلة أو عبارات جميلة عن فعل الخير؟ تجدون في هذا المقال إجابة مفصَّلة عن هذهِ الأسئلة وغيرها.

فعل الخير

أفضل ما نبدأ به حديثنا عن فعل الخير هو الإجابة عن سؤال: ما هو فعل الخير بالضَّبط؟!
وللإجابة عن هذا السُّؤال لا بدَّ لنا من معرفة معنى الخير أوَّلاً: [1]

  • فالخير لغةً: اسم يُجمَعُ على (خِيار، وأخْيار، وخُيُور)، وهو اسم تفضيل مشتقٌّ من الفعل (خارَ) على غير قياس، والأصل (أخيرُ) حُذِفت منه الهمزة، وهو بمعنى: أفضل وأحسن وأنفع، وكثيراً ما يستخدم مقابلاً للفظ (الشَّرّ) ومعارضاً له.
  • أمَّا اصطلاحاً فهو: ما يرغب فيه الكلُّ من أصحاب الفطرة السَّليمة كالعقلِ والعدلِ والفضلِ والشَّيءِ النَّافعِ، والخير ضربان:
    _خيرٌ مطلقٌ: وهو ما يكون مرغوباً فيه بكلِّ حالٍ وعند كلِّ أحد.
    _وخيرٌ مقيَّدٌ: وهو أنَّ خيرَ الواحدِ شرٌّ لآخر؛ كالمال الَّذي ربَّما كان خيراً لزيدٍ وشرّاً لعمرٍو.

وممَّا سبق نستنتج أنَّ (فعل الخير) هو: كلُّ عمل نافع، أو سلوك حسن، أو تصرُّف لطيف، يُبديه الإنسان لغيره ويظهره له في سبيل تحقيق المصلحة العامَّة والتَّضامن مع الآخر والإحساس به، ممَّا يساعد في نشر المحبَّة والسَّلام والرُّقيّ بين النَّاس جميعاً.

عبارات جميلة عن فعل الخير
عبارات جميلة عن فعل الخير

شاهد أيضاً: عبارات نادرة عن الوطن

عبارات جميلة عن فعل الخير

أملاً بترسيخ عمل الخير ونشر أريجه الفوَّاح في كلِّ مكان ينبغي لنا ترديد عبارات جميلة عن فعل الخير ترفع المعنويَّات وتحمِّسنا وغيرنا للإقدام على عمل الخير والتَّسابق إليه، ومن أجمل هذه العبارات:

  • تجارة الخير هي التِّجارة الوحيدة غير المشكوك في ربحها، فمن دفع فيها بذرة عادت إليه شجرة، ومن دفع فيها وردةً عادت إليه بستاناً ولو بعد حين.
  • يوماً ما، ستُطفأ أضواء هذا الكون ويخلد سكَّانه كلّهم إلى نومهم الأخير ولن يبقى للإنسان آنذاك سوى فعل الخير الَّذي قام به في حياته.
  • بعد موتك سيذكر النَّاس أعمالك، فافعل الخير لتُذكرَ به.
  • أثر الإنسان فعله، فمن أراد أن يكون أثره طيِّباً فليفعل الخير أينما ذهب.
  • فعل الخير هو الغرس الَّذي تزرعه في أوَّل الطَّريق وتجني ثماره الطَّريق كلّه.
  • أهمُّ وصايا الله لأهل الأرض: فعل الخير.
  • تضحك السَّماء مع كلِّ عمل خير تقدِّمه للآخرين.
  • أعظم الأرباح في الدُّنيا هو اقتران اسمك مع الخير.

شاهد أيضاً: كلمات شكر وتقدير للاصدقاء فيس بوك

أروع ما قيل عن فاعل الخير

مِنَ النَّاس مَنْ يتَّخذ من فعل الخير طريقة حياة، أو هوايةً يتنفَّس أوكسجين السَّعادة من خلالها، أو فنّاً يضع فيه أجمل ما يملك، وقد مجَّدت الدِّيانات السَّماويّة والقيم السَّامية والأخلاق النَّقيَّة هؤلاء النَّاس وجادت عليهم بالكلام الطَّيِّب الَّذي يثلجُ صدورهم ويحفِّزهم على تقديم المزيد، وممَّا قيل عن فاعل الخير:

  • فاعل الخير: هو ساعي البريد بين السَّماء وأهل الأرض.
  • فاعل الخير: هو الأستاذ الَّذي يعطي النَّاس دروساً مجَّانيَّة عن الأخلاق والمودَّة.
  • كلُّ شيء قابل للمحو والنِّسيان إلَّا البصمة الَّتي يتركها فينا فاعل الخير.
  • أهل الخير في الدُّنيا هم أهل الجنَّة في الآخرة.
  • هنيئاً لفاعل الخير الَّذي ينام وهناك أيادٍ ترفع اسمه بدعائها إلى السَّماء.
  • فاعل الخير ملاك من دون جناحين.
  • في كلِّ بقعة ظلام سيظهر لك ضوء ينير لك الطَّريق كي لا تتعثَّر في المشي، هذا الضَّوء هو فاعل الخير.
عبارات جميلة عن فعل الخير
عبارات جميلة عن فعل الخير

شاهد أيضاً: عبارات واقعية مؤثرة

عمل الخير في الإسلام

منذ بزوغ فجر الإسلام كان عمل الخير من أهمِّ الأخلاق الَّتي دعا إليها الدِّين الإسلاميّ وحثَّ عليها واحتفل بصاحبها احتفالاً عظيماً واستنكر الغافل عنها أشدّ استنكار، وفي القرآن الكريم والسُّنَّة النَّبويَّة الشَّريفة أدلَّة كثيرة على هذا، فمن ذلك:

الآيات القرآنيَّة الكريمة

  • يقول الله -سبحانه وتعالى- في قرآنه الكريم: {وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}. [2]

  • ويقول -جلَّ في علاه- داعياً الرُّسل إلى فعل الخير: {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ}. [3]

  • ويقول -عزَّ وجلَّ- مطمئناً فاعل الخير بأنَّه مبصرٌ لأعماله: {وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ}. [4]

  • ويقول -سبحانه- في التَّأكيد على أهمِّيَّة فعل الخير: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}. [5]

  • ويقول -جلَّ جلاله- في ثواب فعل الخير: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}. [6]

الأحاديث النَّبويَّة الشَّريفة

  • وَرَدَ في السُّنَّة النَّبويَّة الشَّريفة أحاديث كثيرة عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- تدعو إلى فعل الخير، فمن ذلك: “أحَبُّ الناسِ إلى اللهِ أنْفعُهُمْ، وأَحَبُّ الأعمالِ إلى اللهِ -عزَّ وجلَّ- سُرُورٌ تُدخِلُهُ على مُسلِمٍ، أو تَكشِفُ عنهُ كُربةً، أو تَقضِيَ عنهُ دَيْناً، أو تَطرُدَ عنهُ جُوعاً، ولَأَنْ أمْشِيَ مع أخِي المسلمِ في حاجةٍ أحَبُّ إليَّ من أنْ أعتكِفَ في المسجدِ شهْراً، ومَنْ كفَّ غضَبَهُ، سَتَرَ اللهُ عوْرَتَهُ، ومَنْ كظَمَ غيْظاً، ولوْ شاءَ أنْ يُمضِيَهُ أمْضاهُ، مَلأَ اللهُ قلْبَهُ رضِىَ يومَ القيامةِ، ومَنْ مَشَى مع أخيهِ المسلمِ في حاجَتِه حتى يُثْبِتَها لهُ، أثْبتَ اللهُ تعالَى قدَمه يومَ تَزِلُّ الأقْدامُ، وإنَّ سُوءَ الخُلُقِ لَيُفسِدُ العملَ، كَما يُفسِدُ الخَلُّ العَسَلَ”. [7]

  • ومن الأحاديث الشَّريفة الَّتي رُوِيتْ عنه -عليه الصَّلاة والسَّلام- أيضاً: “جَاءَ رَجُلٌ إلى النبيِّ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- فَقالَ: إنِّي أُبْدِعَ بي فَاحْمِلْنِي، فَقالَ: ما عِندِي، فَقالَ رَجُلٌ: يا رَسولَ اللهِ، أَنَا أَدُلُّهُ علَى مَن يَحْمِلُهُ، فَقالَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-: مَن دَلَّ علَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ”. [8]

  • ومن أجمل الأحاديث النَّبويَّة الشَّريفة الَّتي تدعو إلى أفعال الخير وتذمُّ أفعال الشَّرِّ: “إنَّ هذا الخيرَ خزائنُ، ولتلكَ الخزائنُ مفاتيح، فطوبَى لعبدٍ جعلهُ اللهُ مِفتاحاً للخيرِ مِغلاقاً للشرِّ، وويلٌ لعبدٍ جعله اللهُ مِفتاحاً للشرِّ مِغلاقاً للخيرِ”. [9]

هذه الأمثلة الإسلاميَّة الَّتي توقَّفنا عندها هي قطرةٌ من بحرٍ من الأمثلة -الورادة في كتاب الله سبحانه وسنَّة رسوله عليه الصَّلاة والسَّلام- على تمجيد فعل الخير وفاعله والحثّ عليه في الأوقات كلّها.

شاهد أيضاً: كلمات شكر وثناء لشخص عزيز

أهداف عمل الخير

لعمل الخير أهدافٌ عديدةٌ ومتفرِّعةٌ لا تُعدُّ ولا تُحصى، وإذا أردنا الحديث -باختصارٍ- عنها في هذه الفِقْرة ضمن مقال عبارات جميلة عن فعل الخير فلا بدَّ من تقسيمها إلى قسمين، وهما:

أهداف دنيويَّة

يُمكن أن نُجملَ هذه الأهداف في السُّطور الآتية:

  • نشر المحبَّة والسَّلام بين النَّاس.
  • كسب ودِّ النَّاس جميعاً والتَّقرُّب منهم.
  • الارتقاء بالمجتمعات والنُّهوض بها.
  • نشر ثقافة التَّعاون بين أفراد المجتمع.
  • خلق واقع معيشيٍّ أفضل، وبالتَّالي انعدام مظاهر الفقر والحاجة والقلَّة.

أهداف أخرويَّة

ومن الأمثلة الواضحة لهذه الأهداف:

  • التَّقرُّب من الله سبحانه وتعالى؛ لما في فعل الخير من طاعة وعبادة له.
  • كسب أجر الدُّنيا والفوز بنعيم الآخرة.
  • التزامُ الأخلاقِ الَّتي أمر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين التزامها.
  • الدَّعوة إلى الدِّين الإسلاميّ والمساعدة في نشره؛ وذلك من خلال ترغيب الآخرين فيه وإعطائهم انطباعاً جميلاً عنه.

شاهد أيضاً: عبارات شكر لكل من شاركني فرحتي

بعض صور عمل الخير

إنَّ الله -عزَّ وجلَّ- قد أمرنا بفعل الخير للدُّخول في طاعته واستحقاق رحمته، ولا يخفى عى أحد أنَّ لفعل الخير أشكالاً وصوراً عديدة، كبيرة وصغيرة، مباشرة وغير مباشرة، واضحة وغير واضحة، فكما يُقال: “إنَّ أبوابَ الخيرِ كثيرةٌ”، ومن هذه الأبواب:

  • الصدقة وإغاثة الملهوف وتفريج هموم النَّاس: ولعلَّ هذا من أوسع أبواب الخير وأحقّها دخولاً من المؤمن؛ إذ ينبغي لكلِّ مؤمن أن يساند أخاه في قضاء حاجاته الأساسيَّة الَّتي لا يقوى عليها كالمسكن والمأكل والمشرب “من ستر على مؤمنٍ عورتَه ستر اللهُ عورتَه ولا يزالُ اللهُ في عونِه ما دام في عونِ أخيه”. [10]
  • طاعة الوالدين والبرّ بهما: وهل هناك خير في الدُّنيا أعظم من طاعة من وصَّانا الله بهما في قوله: {وَٱخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ ٱلذُّلِّ مِنَ ٱلرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ٱرْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيراً}؟! [11]
  • كفالة اليتيم: فقد بشَّر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- كافل اليتيم بالجنَّة، إذ قال: “أنا وكافِلُ اليتيمِ في الجنةِ هكذا”. [12]
  • إخماد الفتن والإصلاح بين النَّاس: فإنَّ الشِّقاق والخلاف من أقوى أسلحة الشَّيطان وأشدها فتكاً وألماً، وقد أمرنا الله تعالى بالإصلاح بين المؤمنين في قوله: {إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}. [13]
  • تيسير الأمور على أصحابها وقضاء حاجاتهم والمساعدة فيما يعجزون عنه: كمساعدة طلَّاب العلم مثلاً وتيسير سبل العلم وأسبابه عليهم؛ لأنَّ الارتقاء بالعلم يؤدِّي بالضّرورة إلى الارتقاء بالمجتمعات الإنسانيَّة كلّها.
  • التَّبسُّم في وجه أخيك المؤمن ونشر السَّعادة بين النَّاس: يقول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في هذه الصُّورة من صور عمل الخير: “تبسُّمُكَ في وجهِ أخيكَ صدقةٌ”. [14]

وغير ذلك من الأمثلة البسيطة الَّتي نمارسها في حياتنا اليوميَّة على فطرتنا من دون أن نشعر، مثل: إماطة الأذى عن الطَّريق، واحترام الكبير، والعطف على الصَّغير، والرّفق بالحيوان، وعدم رمي الأوساخ في الشَّارع، ومساعدة كبار السّنّ وحمل أكياسهم في السّوق، والاهتمام بالنَّباتات وسقايتها.

عبارات جميلة عن فعل الخير
عبارات جميلة عن فعل الخير

شاهد أيضاً: عبارات عن الصلاة على النبي

محفّزاتٌ تعين على فعل الخير

لكلِّ فعل في هذه الحياة محفِّزات تبقيه مشتعلاً غير قابل للانطفاء وتشجِّع صاحب الفعل على الاستمرار به وتقديم أجمل ما لديه في سبيله، ومن أهمِّ المحفِّزات الَّتي تعين على فعل الخير:

  • تذكير النَّفس دائماً بأنَّ فعل الخير من الأمور الَّتي طالب بها الله وألحَّ عليها في قرآنه الكريم، وبأنَّه من أسمى العبادات وأقربها إليه سبحانه.
  • الاقتداء برسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الَّذي كان فاعلاً للخير ساعياً إليه آمراً به.
  • السَّعي إلى كسب محبَّة النَّاس ودعواتهم الَّتي تتحصَّل من خلال أفعال الخير المتعدِّدة معهم.
  • خلق جوٍّ تنافسيّ على فعل الخير، واعتبار النَّفس في سباق دائم على الفوز بمحبَّة الله ورضاه من خلال أفعال الخير.
  • قراءة الأمور الَّتي تحفِّز على فعل الخير: كسيرة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وصحابته -رضوان الله عليه-، وكتب الزُّهد، وبعض القصص والكتب الَّتي تدعو إلى فعل الخير.
  • تجنُّب النَّاس الَّذين يحبطون همم فاعل الخير ويقلِّلون من أهمِّيَّة فعل الخير وآثاره الإيجابيَّة على المجتمع.

شاهد أيضاً: رسالة اعتذار لصديق اخطات في حقه

أبيات شعر في فعل الخير

الشِّعر ديوان العرب، ومرآة قيَمهم وأخلاقهم، وقد كان -على مرِّ العصور واختلاف الأزمان وتقلّبها- أبسط وأيسر وسيلة يدعو الشَّاعر العربيُّ من خلالها النَّاس إلى فعل الخير سعياً إلى خلق واقع اجتماعيّ أبيض لا يتخلّله السَّواد، وفي شعرنا العربيّ أمثلة كثيرة على ذلك، منها على سبيل المثال:

  • يقول الإمام عليّ بن أبي طالب -رضي الله عنه وأرضاه- مستعجلاً النَّاس في فعل الخير: [15]

مَـضـى أَمـسُــكَ الـبـاقـي شَـهـيـداً مُـعَـدَّلاً
وَأَصـبَـحـتَ فــي يَــومٍ عَــلَـيــكَ شَـهــيــدُ

فَـإِن كُـنتَ فـي الأَمـسِ اِقـتَـرَفـتَ إِسـاءَةً
فَـــثَـــنِّ بِـإِحــســـانٍ وَأَنـــتَ حَـــمــيــــدُ

وَلا تُــرجِ فِـعـلَ الـخَـيـرِ يَـوماً إِلـى غَـــدٍ
لَــعَـــلَّ غَــــداً يَــأتــي وَأَنـــتَ فَـــقـــيـــدُ

وَيَــومُــكَ إِن عــايَـنــتَــهُ عـــادَ نَـفــعُـــهُ
إِلَــيــكَ وَمــاضــي الأَمــسِ لَـيــسَ يَـعـودُ

  • يقول الحطيئة (وهو من الشُّعراء المخضرمين): [16]

مَـن يَـفـعَـلِ الـخَـيـرَ لا يَـعــدَم جَــوازِيَـــهُ
لا يَـذهَــبُ الـعُـرفُ بَـيـنَ الـلَّـهِ وَالــنــاسِ

مــا كــانَ ذَنــبِــيَ أَن فَــلَّـت مَــعــاوِلَـكُــم
مِــــن آلِ لَأيٍ صَــــفـــاةٌ أَصــلُــهــا راسِ

  • ويقول أبو العلاء المعرِّيّ (وهو من أهمِّ شعراء العصر العبَّاسيّ): [17]

عَــلَـيــكَ بِـفِـعــلِ الـخَـيــرِ لَـولَـم يَـكُـن لَـــهُ
مِـنَ الـفَـضـلِ إِلّا حُـسـنُـهُ فـي الـمَـســامِـعِ

  • ويقول داعياً إلى المبادرة في الخيرات: [18]

كُـن صـاحِـبَ الـخَـيـرِ تَـنـويـهِ وَتَـفـعَـلُــهُ
مَـــعَ الأَنـــامِ عَــلــى أَن لايَــديــنــوكــــا

إِذا طَـلَـبــتَ نَــداهُــم صِــرتَ ضِـــدَّهُـــمُ
وَإِن تُــرِد مِــنــهُــمُ عِـــزّاً يُــهــيــنوكــا

فَـعِـــش بِـنَـفـسِـكَ فَـالإِخـوانُ أَكـثَــرُهُــم
إِلّا يَـشـيــنــوكَ يَـــومــاً لا يَــزيـنــوكــــا

وَكَـم أَعـانَــكَ نـــاسٌ مـا اِسـتَعَـنـتَ بِهِـم
أَو اِسـتَـعَـنــتَ بِـقَــومٍ لَــم يُــعــيـنـــوكـــا

  • ويقول الشَّاعر المملوكيّ صفيّ الدِّين الحلِّيّ محفّزاً النَّاس على تأديب أنفسهم من خلال فعل الخير: [19]

تَـعَـلَّـمـتُ فِـعـلَ الـخَـيـرِ مِـن غَـيـرِ أَهـلِـهِ
وَهَـــذَّبَ نَــفــســي فِـعـلُــهُـم بِـاِخـتِـلافِــهِ

أَرى ما يَـسـوءُ الـنَفـسَ مِـن فِـعـلِ جاهِـلٍ
فَـــآخُــذُ فــي تَـــأديـبِــهــــا بِــخِــلافِــــــهِ

  • ويقول الشَّيخ محيي الدِّين بن عربيّ: [20]

بـالـعـصـرِ أقـســمَ أنَّ الـخـيـرَ يـلـزم مَـن
فـي الــوزنِ يـخـسـر مـيـزانـاً ويـرجـحـهُ

حـتَّـى إذا جــاءَ يـومَ الـحـشـرِ مـوقــفُــنـا
الـخـوفُ يـبـهـمـهُ والـــوزنُ يــوضــحـــهُ

ولـــيـــسَ بــــابٌ مــن الأبــوابِ يـغـلــقــهُ
إلا وفـــعـــلــكَ يـــأتــــيـــهِ فـــيــفــتــحـــهُ

فـالـجـودُ يــمـنـحهُ والــعــدلُ يـصــلــحــهُ
والـعـلــمُ يــوضـحـهُ والـــوزنُ يــفـضـحـهُ

إن كــــان شـــرّاً فـــشـراً أنـت كــاســـبـــهُ
أو كــــان خـيـراً فــخــيــراً أنــت تـمــنـحـهُ

  • ويقول الشَّاعر السُّوريّ خليل مردم بك في قصيدة طويلة من أجمل ما قيل في فعل الخير والحثّ عليه: [21]

صـنـعُ الـجـمــيــلِ وَفــعــلُ الـخـيـرِ إِنْ أُثِــرا
أبـقـى وَأَحــمـــد أَعــــمـــال الــفــتــى أَثَــــرا

بَــلْ لــســتُ أَفـــهـــم مــعـنـى للـحـياة سـوى
عـــن الــضـعـــيــفِ وإنــقــاذ الَّــذي عــثـــرا

والـنـاسُ مـا لـم يـواســوا بــعـضَـهـــمْ فـــهـمُ
كـالــســـائــمـاتِ وَإِن ســمَّـــيـتــهــمْ بـــشــــرا

إِنْ كــان قــلـــبــك لـــم تــعــطـفـه عــاطــفــةٌ
عَـلـى الــمــســاكـيـن فـاسـتـبـدلْ بــه حــجـــرا

هـــي الإغـــاثــــةُ عــنــــوانُ الــحــيــاةِ فـــإِنْ
فـقــدتـهــا كـــنــت مَــيْــتــاً بـعـــد مــا قــبـــرا

ديــنـــي الَّــذي عُــظِّــمَــتْ عـنـدي شـعــائـــرُهُ
وَديـــنُ كــــلِّ امــــرئٍ قــــد رقَّ أو شــــعـــــرا

خـــفـــضُ الـــجــنـاحِ لأَبــنــاءِ الــسَّــبــيــل إذا
مــا ازداد خـــدي لـــذي الـكـبــريـــا صـــعـــرا

بـسْــلٌ عَـلَــى الـعـيــنِ تـكـرى بــالــنــعــيـم إِذا
ما كـــان جــاريَ مــــن ضــــرَّائِـــه ســهـــرا

فــجــنـــةُ الـخــلــدِ مـــا أَنــفـــكُّ أَحــسـبــهــــا
إذا انــفــردت بــهــا دون الـــورى ســـــقـــــرا

عبارات جميلة عن فعل الخير
عبارات جميلة عن فعل الخير

شاهد أيضاً: عبارات واقعية مؤثرة

شروط قبول عمل الخير

إنَّ فعل الخير كغيره من الأفعال؛ له مقوِّماته وشروطه الَّتي لا تقوم له قائمة ولا يُقبل قبولاً مطلقاً إلَّا بها، ويمكن تلخيص هذه الشُّروط فيما يأتي:

  1. صدق النِّيَّة والإخلاص فيها: إذ يجب على فاعل الخير أن يفعل الخير للخير نفسه لا لأيِّ غرض شخصيّ آخر “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ”. [22]
  2. ابتغاء رضا الله وحده من فعل الخير: فعلى المؤمن أن يقنع بأنَّه لا يُريد من عمل الخير سوى رضا الله -سبحانه وتعالى- ومحبَّته والتَّقرب إليه.
  3. تجنُّب الرّياء والحذر منه حذراً شديداً: لأنَّ الرّياء -سواء أكان مقصوداً أم غير مقصودٍ- من أكثر الأمور الَّتي يُذهِبُ بها المرء أجر عمله الصَّالح أدراج الرِّياح، يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْداً لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ}.[23]
  4. الحرص على تقديم عمل الخير إلى من يستحقّه: إذ ينبغي للمؤمن أن يتأكَّد مِنْ أنَّ مَنْ يقدِّم له عمل الخير يستحقُّ هذا العمل خير استحقاق، وأنَّه لا يكذب في أحقِّيَّته له.
  5. عدم الخروج عن الضَّوابط الشَّرعيَّة الَّتي سنَّها كلٌّ من القرآن الكريم والسُّنَّة النَّبويَّة الشَّريفة لعمل الخير: فإنَّ أي تجاهل لهذه الضَّوابط الشَّرعيَّة سيخرج عمل الخير من دائرة الخير كلّها، وقد يدخله في دائرة الشَّرّ ولو من دون قصد.

شاهد أيضاً: عبارات عن حسن الظن بالله

ثواب عمل الخير

أخيراً لا بدَّ من الحديث عن الثَّواب الَّذي يفوز به المؤمن من عمل الخير، ولا يخفى على أحد أنَّ ثواب عمل الخير يُقسم -كأهدافه- إلى قسمين، وهما:

ثواب الآخرة (لاحق التَّحصيل)

فإنَّ عمل الخير عبادةٌ كغيرها من العبادات الَّتي يُثاب عليها المؤمن، وهو من أكثر العبادات تقريباً بين المؤمن وربِّه؛ حيثُ إنَّ الله -عزَّ وجلَّ- ورسوله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قد ألحَّا في القرآن الكريم والحديث النَّبويّ الشَّريف على طلبه والسَّعي إليه من عباد الرَّحمن.
فهل هناك ثواب أعظم من الفوز برضا الله ومحبَّته وأجره العظيم وجنَّته الَّتي عرضها السَّموات والأرض؟!
وهل هناك نهج أقوم من نهج خير الخلق محمَّد -صلَّى الله عليه وسلَّم- لننتهجه؟! أو قدوة أنصع وأحسن من رسولنا لنقتدي بأعمالها؟!

ثواب الدُّنيا (عاجل التَّحصيل)

يحصِّل المرء من عمل الخير ثواباً دنيويّاً عظيماً سبق ذكر بعض مظاهره تحت أهداف عمل الخير الدّنيويَّة، حيث إنَّ عمل الخير يُكسِبُ المرء محبَّة النَّاس له، ويساعد في نشر ثقافة التَّعاون والمحبَّة بين أفراد المجتمع ممَّا يعود عليه بالتَّقدُّم والازدهار والتَّخلُّص من مظاهر الحاجة والفقر فضلاً عن تحقيقه التَّكاتف والتَّعاضد بين أبناء المجتمع الواحد.
ولا يجب أن ننسى أنَّ الأيَّام دول؛ فقد نقوم بعمل الخير اليوم مع فلانٍ مِنَ النَّاس وغداً يقوم فلانٌ نفسه بعمل الخير معنا إذا ما ضاقت أحوالنا وانفرجت أحواله.

عبارات جميلة عن فعل الخير
عبارات جميلة عن فعل الخير

شاهد أيضاً: عبارات جميلة جداً ومؤثرة 2022

وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام مقال عبارات جميلة عن فعل الخير، وقد سلَّطنا الضَّوء من خلاله على أهمِّ جوانب فعل الخير؛ حيث وقفنا على معنى فعل الخير وأهدافه وصوره وثوابه وشروط قبوله والمحفِّزات عليه، وذكرنا بعض الآيات القرآنيَّة الكريمة والأحاديث النَّبويَّة الشَّريفة والشَّواهد الشِّعريَّة الَّتي تحدَّثت عن هذا الموضوع.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ almaany.com، تعريف و معنى خير في معجم المعاني الجامع، 09/05/2022
  2. ^ سورة البقرة، الآية: 110
  3. ^ سورة المؤمنون، الآية: 51
  4. ^ سورة البقرة، الآية: 197
  5. ^ سورة الحجّ، الآية: 77
  6. ^ سورة النُّور، الآية: 55
  7. ^ صحيح الجامع، عبد الله بن عمر، الألبانيّ، 176، حسن
  8. ^ صحيح مسلم، أبو مسعود عقبة بن عمرو، مسلم، 1893، صحيح
  9. ^ صحيح ابن ماجه، سهل بن سعد السَّاعديّ، الألبانيّ، 1/96، صحيح
  10. ^ معجم الشُّيوخ، أبو هريرة، ابن عساكر، 2/921، حسن صحيح
  11. ^ سورة الإسراء، الآية: 24
  12. ^ صحيح الجامع، سهل بن سعد السَّاعديّ، الألبانيّ، 1475، صحيح
  13. ^ سورة الحجرات، الآية: 10
  14. ^ التَّرغيب والتَّرهيب، أبو ذر الغفاري، المنذريّ، 3/365، إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما
  15. ^ aldiwan.net، مضى أمسك الباقي شهيدا معدلا، 09/05/2022
  16. ^ aldiwan.net، من يفعل الخير لايعدم جوازيه، 09/05/2022
  17. ^ aldiwan.net، عليك بفعل الخير لولم يكن له، 09/05/2022
  18. ^ aldiwan.net، كن صاحب الخير تنويه وتفعله، 09/05/2022
  19. ^ aldiwan.net، تعلمت فعل الخير من غير أهله، 09/05/2022
  20. ^ aldiwan.net، بالعصر أقسم أن الخير يلزم من، 09/05/2022
  21. ^ aldiwan.net، صنع الجميل وفعل الخير إن أثرا، 09/05/2022
  22. ^ صحيح البخاريّ، عمر بن الخطَّاب، البخاريّ، 1، صحيح
  23. ^ سورة البقرة، الآية: 264

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.